كشفت ربة بيت من محافظة الجيزة المصرية متهمة بقتل زوجها، عن تفاصيل ارتكابها الجريمة، معترفة بأنها كانت ترغب في التخلص من زوجها منذ زمن طويل.

وقالت زوجة المجني عليه أمام الوكيل الأول لنيابة حوادث شمال الجيزة، محمد رفعت، إنها كانت ترغب طوال السنوات الماضية في التخلص من زوجها لسوء معاملته لها ولأبنائها، والتسبب الدائم لها في فضائح بسبب تصرفاته المشينة وعلاقاته النسائية غير الشرعية، وفقا لروسيا اليوم.

وأضافت المتهمة فكرت اقتله أنا وابني، واستعنت بشابين آخرين، واتفقنا معهما على 500 ألف جنيه مقابل تنفيذ الجريمة.

وذكرت في اعترافاتها: "حاولنا نقتله 3 مرات ومعرفناش.. لحد ما خلصنا عليه.. يستاهل الموت 100 مرة"، بحسب صحيفة الوطن المصرية.

وصرحت المتهمة بأن الفترة التي قضاها زوجها في السجن (18 شهرا) كانت "أحلى وقت في حياتها"، وأنها بعد خروجه فكرت في قتله واستعانت بزوج صديقة ابنتها، وهو بدوره استعان بأصحابه، "ونفذوا الجريمة بمعرفة وتخطيط ابني".

أضافت المتهمة في اعترافاتها أنها حاولت وباقي المتهمين تنفيذ الجريمة 3 مرات قبل 10 أيام من التنفيذ الحقيقي، إلا أنها كانت تفشل بسبب ظروف خارجة عن إرادتهم حتى نجحوا في قتله.

ووجهت النيابة للزوجة والابن و2 آخرين تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار المرتبطة بواقعة سرقة بسيطة ووجهت للمتهم الخامس سائق "توك توك" تهمة الاشتراك في القتل.

وأمرت نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية بحبس ربة منزل ونجلها اتفقا مع 3 آخرين على قتل زوجها بمنطقة الوراق.

وتلقى قسم الوراق بلاغا بمقتل أحد الأشخاص متأثرا بإصابته بعيار ناري بالرأس، وقرر نجل القتيل أنه أثناء تواجده وأسرته بالشقة سكنهم فوجئ بدخول شخصين مجهولين للمنزل اصطحبه أحدهما إلى غرفة نومه التي يتواجد بها والدته وأشقاؤه، وتوجه الآخر وبحوزته سلاح ناري "فرد خرطوش" إلى غرفة نوم والده.

وأضاف أنه سمع صوت عيار ناري عقب ذلك عثروا على جثة والده مصابا بعيار ناري بالرأس وبعثرة بمحتويات الغرفة.

وأسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الإدارة العامة لمباحث الجيزة، عن تحديد مرتكبي الواقعة، وهما زوجة المجني عليه ونجله.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما وضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة .