الأمير حمزة بن الحسين
الأمير حمزة بن الحسين

واجه ولي العهد الأردني السابق ومجموعة من الشخصيات البارزة عدة اتهامات منذ يوم السبت وفي هذا السياق فقد قام أيمن الصفدي الذي يتولى منصب نائب رئيس الوزراء المملكة الأردنية الهاشمية وزير خارجية الأردن بالإعلان عن إحالة السلطات الأردنية الأمير حمزة بن الحسين وعدد من الشخصيات المعروفة بشكل عاجل لمحكمة أمن الدولة من أجل التحقيق امعم في تهم تتعلق بـ “تدبير مؤامرة” ضد الدولة.

وعلى صعيد متصل فقد أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء الأردني الصفدي في بيان عاجل قبل ساعات عن قيام السلطات الأردنية باعتقال مجموعة من الأفراد متورطين مع الأمير حمزة من أجل استكمال التحقيقات معهم في هذه القضية.

ومن الجدير بالذكر أن القيام بتحويل الأمير حمزة بن الحسين إلى محكمة أمن الدولة من أجل التحقيق معه في تهم استهداف أمن المملكة الأردنية كان النبأ الأكثر إثارة للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي هذا السياق فإن عملية توقيف الأمير حمزة وإحالته لمحكمة أمن الدولة يعتبر إجراءا غير مسبوق في تاريخ العائلة الملكية بالأردن.

ومن ناحية أخرى فقد أعلنت السلطات الأردنية عن تورط  باسم عوض الله وهو شخصية أردنية بارزة وكان يتولى منصب رئيس الديوان الملكي بالمملكة الأردنية الهاشمية سابقا بالإضافة إلى آخرين شكلو صدمة للمجتمع الأردني خلال الساعات الأخيرة.

يذكر أن الأمير الموقوف قد ولد يوم 29 مارس 1980 وهو الأخ غير الشقيق للملك عبدالله وقد تولى ولاية العهد من 7 فبراير 1999 حتى 28 نوفمبر 2004.