الأمير محمد بن سلمان
الأمير محمد بن سلمان

صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وجّه باقيام بإحالة المتورطين في تزايد الحرائق في منطقة الرياض إلى القضاء السعودي .

وفي سياق متصل فقد كشفت إمارة منطقة الرياض، في تغريدة من خلال حسابها الرسمي علي منصة التغريدات الاجتماعي «تويتر»، إن سمو ولي العهد أمر بإحالة المتورطين للقضاء وإعادة دراسة الاشتراطات اللازمة لمزاولة الأنشطة التجارية ومحاسبة المسؤولين المقصرين والملاك المخالفين.

كذلك ايضاً فقد أمر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بتشكيل لجنة من وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان والدفاع المدني لتحديد المهام التفتيشية المناطة بكل جهة على أن ترفع تقريرها خلال 5 أيام.

كذلك فقد كلفت وزارة الداخلية السعودية ممثلة في وزارة الدفاع المدني السعودية والهيئة العليا للأمن الصناعي ووزارة الشؤون البلدية والإسكان بإعادة دراسة متطلبات السلامة والأنشطة المسموج بمزاولتها في المواقع المأهولة بالسكان وتجريم مخالفي لوائح الجهات الرقابية وإلزام الأنشطة التجارية بالتأمين ضد الحوادث. ووجّه سمو ولي العهد -كذلك- الجهات ذات العلاقة بإعادة دراسة الاشتراطات اللازمة للأنشطة التجارية، ومحاسبة المسؤولين والمقصّرين وملاك الأنشطة التجارية المخالفين واتخاذ ما يلزم بحقهم وفق الأنظمة والتعليمات من قبل هيئة الرقابة ومكافحة الفساد.

وكشف الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، إنه بعد إجراءات التحري في ملف تزايد أعداد الحرائق بمنطقة الرياض وأسبابها، اتضح وجود شبه فساد مالي وإداري وعدم تقيد أصحاب المنشآت التجارية بالاشتراطات اللازمة لمزاولة الأنشطة التجارة الصادرة من الجهات ذات العلاقة.

ومن جانبة فقد رفع نائب أمير منطقة الرياض الشكر والتقدير إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على دعمهم وتوجياتهم الكريمة لمحاربة الفساد على المستويات كافة.

وكان أمير الرياض، استقبل مساء اليوم في مكتبه، بقصر الحكم رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مازن بن إبراهيم الكهموس.