العودة إلى العمل في الامارات
العودة إلى العمل في الامارات

في ظل جائحة كورونا فرض قواعد ارشادية جديدة للعودة إلى العمل في كافة المؤسسات

وفي هذا السياق أصدر مركز أبوظبي للصحة العامة قواعد إرشادية للعودة للعمل خلال جائحة كورونا من خلال وثيقة الهدف منها منع التعرض لعدوى كورونا مع وفر ارشادات التخطيط لاحتمالية انتشار العدوى في المجتمع المحل

وكان من اهم التوصيات التي جاءت في الوثيقة 

اعتبار التباعد الاجتماعي هو الإجراء الوحيد الفعال لتقليل حالات الإصابة وأعداد الوفيات حيث ان مرض فيروس كورونا هو مرض تنفسي يمكن انتقاله من شخص إلى آخر الجدير بالذكر أن البلدان التي اتخذت إجراءات الإغلاق أو التباعد الاجتماعي تمكنت من إبطاء سرعة انتقال العدوى وانتشار المرض

يجب على الموظفين المرضى عدم العودة إلى العمل حتى يتعافوا، بالتشاور مع مقدمي الرعاية الصحية

يجب على الموظفين الذين لديهم أعراض (مثل الحمى أو السعال أو ضيق التنفس ) إخطار المسؤول المباشر لديهم في جهة العمل بأن عليهم البقاء في المنزل

يجب على الموظفين الذين هم بصحة جيدة ولكن لديهم أحد أفراد الأسرة المرضى في المنزل بعدوى كوفيد 19 إخطار مسؤوليهم المباشر في جهة العمل واتباع الاحتياطات الموصى بها من قبل دائرة الصحة ومركز أبوظبي للصحة
العامة.

- المحافظة على الصحة خلال سير الأعمال:

• تحديد منسق في مكان العمل والذي سيكون مسؤولا عن كل ما يتعلق بعدوى كوفيد 19 وتأثيرها على سير الأعمال.

• تنفيذ الإجازات المرضية المرنة والسياسات والممارسات الداعمة.

• وضع معقم اليدين في أماكن متعددة لتشجيع نظافة اليدين.

• وضع ملصقات تشجع نظافة اليدين للمساعدة على وقف الانتشار عند مدخل مكان عملك وفي مناطق مكان العمل الأخرى التي يحتمل رؤيتها فيها.

• التشجيع على عدم المصافحة - شجع على استخدام طرق أخرى للتواصل.

- المحافظة على بيئة عمل صحية:

كما حددت الوثيقة الفئات المعرضة اكثر للخطر 

1- الأشخاص الذين يبلغون من العمر 60 عامًا أو أكثر.

2- الاشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة

• أمراض الرئة المزمنة مثل الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن.

• أمراض القلب.

• نقص المناعة بما في ذلك العلاجات المثبطة للمناعة مثل علاج السرطان، و الكورتيكوستيرويدات وزارعة النخاع أو زرع الأعضاء، وأمراض نقص المناعة.

• السمنة المفرطة ( مؤشر كتلة الجسم BMI 40)

• الحالات الصحية المزمنة مثل مرضى السكري أو الفشل الكلوي أو أمراض الكبد.

• يجب مراقبة النساء الحوامل وبعد الولادة حيث من المعروف أنهم معرضون لخطر الإصابة بمرض فيروسي حاد

• المرضى الذين يعانون من أمراض نفسية.

• المرضى المصابين بقصور القلب وغيرها من الارشادات والنصائح هذا وفقا لما نشرته صحيفة البيان