الإمارات العربية تدرج مبادرة لعلاج السرطان ضمن التأمين الصحي بالمجان 

الإمارات العربية تدرج مبادرة لعلاج السرطان لكل من يعيش داخل الإمارات بالمجان وسميت باسم مبادرة  " بسمة " لتيث الامل ,والبسمة داخل قلوب الشعب الإماراتى , وقد اطلقت مبادرة " بسمة " منذ العام الماضي واليوم يعاد العمل بها من جديد من اجل تنشيط العمل عليها للأنهاء على السرطان وتمنى ان نكون وطن بلا سرطان .

وقد تواصل اليوم لدينا فى صحيفة الوسط المناشد الرسمي للصحيفة متحدث قأل ان الشيخ محمد بن زايد أكدة على شدة التعامل فى المبادرة وإلأهتمام بالمرأة وخاصة ان المرأة هيا اساس المجتمع , ومن الجانب الاخر اكد على اهتمام بسرطان السدي مهم كلفت الدولة هذة المبادرة لشدة احتياجنا لها والله المستعان .


وقد تشمل أيضاً هذة المبادرة المرضى المشمولين , وشلل الأطفال بباقات التأمين الصحي بالإمارة العربية ، وتغطي نفقات علاجهم دون حد أقصى على حسب الدولة ، ومن المتوقع أن تقدم المبادرة خدماتها العلاجية لنحو 1500 مريض سنوياً ويذيد ولا اي صعوبات على الدولة . 


وفى سيق متصل عن مبادرة بسمة قد تشمل كل من كان في المرحلة الأولى ثلاثة أنواع أساسية من أمراض السرطان هي: سرطان الثدي، وعنق الرحم، والقولون، فيما تعتزم الهيئة التوسع في المبادرة من خلال إضافة أنواع أخرى من أمراض السرطان اي ان كان هذا المرض فى جسم المريض .


وعن مدير مجلس الإدارة للهيئة التأمين الصحي " حميد محمد القطامي " إن المبادرة قد تعتمد على ان يكون الإمارت العربية خالية من هذا المرض , وتعد امتداداً لمنظومة الضمان الصحي الأكثر تطوراً، التي بدأت مع مبادرة "سعادة"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" منذ أربع سنوات ماضية فى عام 2015 ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مستشهداً بما وجّه به سموه حين أكد أن التعليم والصحة هما اساس الدولة والمؤشران الأساسيان لسلامة المجتمع، ومعافاته، والنهوض بأفراده إلى مستويات متقدمة من السعادة والحياة المستقرة للشعب بالكامل .