الكلاب البوليسية في أحدي المطارات الإماراتية
الكلاب البوليسية في أحدي المطارات الإماراتية

أستخدام الكلاب في الوقت الحالي أصبح متاح بشكل كبير في الإمارات والسعودية ، ولكن النهج الجديد هو الكشف عن مصابي فيروس كورونا في كافة المطارات حيثُ أتضح أن الكلاب لدية القدرة الكبيرة علي الكشف عن كورونا في جميع المسافرين عبر خطوط الطيران وليس فقط بل الكشف عن الأماكن المختبأ بها فيروس كورونا وعبر السطور التالية وبالفيديو سوف نوضح لكم كيف يتم ذلك. ...

أعربت دولة الامارات العربية المتحدة، اليوم يوم الجمعة الموافق 14 / 8 / 2020 ، أنه تم مران 29 كلبًا بوليسيًا، للكشف عن مصابي فيروس Covid 19 بين أفراد الرحلة القادمين إلى مطارات البلاد.

وشدد السبّاق صلاح خليفة المزروعي، مدير مصلحة التفتيش الأمني في شرطة دبي، أنه قد تم تمرين الكلاب البوليسية لتأدية تلك الوظيفة بالترتيب مع وزارة الداخلية، مبينًا أنه مران الكلاب استغرق نحو 3 أسابيع، وأنها أحرزت نسبة توفيق وصلت 92%، بحسبًا لصحيفة «الخطاب» الإماراتية.

وصرح المزروعي: المساعي على الكلاب البوليسية بدأت منذ أول الحالة الحرجة؛ إذ إنتهت عبر مجموعتين عبر تمرين 29 كلبًا وتم تصرف أكثر من 7300 محاولة طوال هذه المدة.


وألحق أنه تم تخطيط قاعات منفصلة وتجهيزها في مهابط الطائرات تحوي معها صناديق غفيرة تتضمن على عينات من الراحلين القادمين إلىمطارات دبي العالمي للكشف عن الحالات؛ إذ يقوم الكلب بالقعود في مواجهة العينة المصابة لإخطار مدربه؛ إذ تؤخذ عينات بالترتيب مع الشركاء في منظمة الصحة بدبي من المتنقلين القادمين إلى دبي وتقوم الكلاب بشمها للكشف عن الفيروس ولا يستغرق المسألة إلا بضع دقائق.

وشرح المزروعي أن الكلاب باستطاعتها أن اكتشاف آثار الفيروس بواسطة عينة تؤخذ من أسفل الإبط اختياريًّا من أفراد الرحلة القادمين ثم تقوم الكلاب بشم العينات التي تم جمعها بدون الاتصال بالأشخاص، فيما تعرف النتائج فورا.

وبيَّن أن جميع إدارات أجهزة الأمن في الدولة تعمل على استعمال الكيفية نفسها في كل مهابط الطائرات لتخفيض الزمان والجهد على أفراد الرحلة والحد من انتشار فيروس كوفيد 19 حتى الآن اتخاذ الأعمال الاحترازية الأساسية للدفاع عن جميع من الكلاب البوليسية ومدربيها.

وأكد المزروعي حتّى الامارات تعد الأولى دوليا التي تستخدم الكلاب البوليسية في الكشف عن مصابي Covid 19، مشيرًا على أن ثمة اتصالًا مباشرًا مع مختصون في بريطانيا وفرنسا لتمرين الكلاب على اكتشاف الفيروس.