اليوم الإمارات تفتتح عيادة جديدة لأول مرة لعلاج إدمان الإنترنت والألعاب الإلكترونية , والشات قد كشف الأستاذ الدكتور " حمد الغافري" مدير المركز الوطني للتأهيل عن شدة اهمية الموضع , وان هذا الموضع تسبب فى الكثير والكثير من التعب البدني لدا الشباب والكبار , والأطفال ويتم تنفيز العمل فى هذا المركز مع بدايت العام الجديد .

وفى سياق متصل عن إدمان وعلاج إدمان الإنترنت , والألعاب فى تصريحات رسمية لدا المراسل الرسمي لصحيفة الوسط ان قد قال الأستاذ الدكتور " حمد الغافري" ان العيدة سوف تقدم الخدمات لكل من المواطنين والمقيمين بصورة رسمية مثلهم مثل ابناء الدولة .


ومن الجانب الأخر منظمة الصحة العالمية قد أدرجت مرض ادمان الإنترنت , والألعاب الإلكترونية ضمن تصنيفها مع اي مرض عضوي يصيب جسد الأنسان , حيث يُعد هذا التصنيف مرجعًا عالميًا موثوقًا للأعراض الصحية.

وبجانب هذا فا ان المركز استضاف أمس في أبوظبي بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية أعمال الاجتماع السادس للسلوكيات الادمانية للإنترنت , وتأثيراتها على الصحة العامة للأنسان بمشاركة نخبة كبيرة من الأكاديميين والاطباء يتجاوز عددها 20 طبيب واستشاري , وذلك لبحث إدمان الألعاب الإلكترونية والأعراض الصحية وسبل التشخيص وبرامج التأهيل المرتبطة بالاستخدام المفرط للألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل وألعاب الإنترنت والى مدة يمكن يلحق بالضرر للأنسان .

وقال الأستاذ الدكتور " حمد الغافري" في كلمة له خلال الاجتماع : شهدنا خطوة مهمة بإضافة إدمان الألعاب الإلكترونية إلى التصنيف الدولي للأمراض من منظمة الصحة العالمية حيث أسهمت هذه الخطوة في تعميق فهمنا لهذه الظاهرة سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو حول العالم العربي بالأخص .