الموظفي في الإمارات
الموظفي في الإمارات

6 اشتراطات يجب توفيرها للموظفين في العمل عن بُعد

وفي هذا السياق  اوضحت  وزارة الموارد البشرية والتوطين انه وفقا للدليل  الإرشادي المؤقت للعمل عن بعد فان هناك  6 اشتراطات  يلتزم بها  صاحب العمل هي توفير الأدوات والتقنية اللازمة للعاملين لإنجاز أعمالهم عن بعد، وتحديد آليات ومعايير الكفاءة الإنتاجية والأطر.  كما يتعين على صاحب العمل  توفير كافة السبل والوسائل التي تسهل على العاملين إتمام أعمالهم بكفاءة وإتقان.

ومن جهة اخرى  يلزم صاحب العمل بتحديد ساعات العمل، سواء كانت خلال وقت معين أو أوقات مرنة، وضمان توفير تكنولوجيا آمنة لإنجاز العمل عن بعد، إضافة إلى متابعة التزام العاملين بساعات العمل وإنجاز المهام الموكلة إليهم، وتسهيل تواصل العاملين عن بعد مع زملائهم في العمل والإدارة والقيادة.

الجدير بالذكر ان هذه البنود تعتبر الزام  من الوزارة لمؤسسات وجهات العمل، التابعة للقطاع الخاص في الدولة، بتطبيق قرار العمل عن بُعد في جميع الوظائف، خلال فترة تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وذلك بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.

وعلى صعيد متصل فان الدليل الارشادي الزم  جهات العمل في القطاع الخاص، تخفيض أعداد العاملين داخل كل منشأة إلى الحد الأدنى اللازم لتسيير العمل، بحيث لا تزيد نسبة العاملين، الذين يتطلب عملهم الوجود بمكان العمل، على 30% من مجموع العاملين لدى المنشأة الواحدة.

الجدير بالذكر ايضا ، ان الدليل الارشادي الذي وضعتة   وزارة الموارد البشرية والتوطين،يحتوي على سبعة التزامات وظيفية أساسية لعمال وموظفي القطاع الخاص، الذين يشملهم قرار العمل عن بُعْد، تشمل الالتزام بالحضور إلى مقر العمل متى طلب منه ذلك، واستثمار وقت العمل عن بُعْد في إنجاز المهام المطلوبة، والالتزام بتقديم الأدلة الثبوتية التي تطلبها الجهة عن إنجازاته وإنتاجيته.

هذا بالإضافة إلى المحافظة على أجهزة العمل عن بُعْد التي وفرتها الجهة له، وإعادتها متى ما طلب منه ذلك، وأداء المهام وفق الأطر الزمنية المحددة للإنجاز، وأن يكون متاحاً للرد على كل المكالمات ورسائل البريد الإلكتروني، والمحافظة على سرية المعلومات والوثائق والمستندات. هذا وفقا لما نشرته صحيفة البيان