وفاة سعيد لوتاه
وفاة سعيد لوتاه

الإمارات تودع أحد أبرز شخصياتها.. والشيخ محمد بن راشد ينعي الحاج سعيد أحمد لوتاه بحزن شديد.

رحل عن عالمنا الحاج سعيد أحمد ناصر آل لوتاه عميد عائلة آل لوتاه تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وألهم ذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

هذا وقد كتب نائب رئيس دولة الامارات  رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على حسابة الرسمي على تويتر  قائلا حط رحاله عند ربه اليوم الحاج سعيد أحمد آل لوتاه.. أنشأ أول بنك إسلامي في العالم، وكان تاجراً عصامياً له بصماته في اقتصاد دبي..له يد طولى في الخير.. وهو أب للكثير من الأيتام .. عرفت فيه عقلاً راجحاً وحكمة وسكينة.. رحمك الله.. وتقبل عملك .. وألهم أهلك الصبر والسلوان ..".

سيرته الذاتية

الحاج سعيد بن أحمد بن ناصر بن عبيد آل لوتاه ، رحمه الله،  كان رجل أعمال ناجحاً، فهو رئيس مجلس إدارة مجموعة سعيد أحمد لوتاه وأولاده ، وله الكثير من الإنجازات فقد قام بتأسيس منطقة بورسعيد ، وقام بتأسيس أول جمعية تعاونية استهلاكية في دولة الإمارات ودول الخليج ، من أجل توفير اللحوم الإسلامية عام 1972 ، وأسس بنك دبي الإسلامي عام 1975، وهو يُعتبر أول بنك إسلامي في العالم ، وعمل كرئيس لمجلس إدارته لسنوات عديدة ، وأسس منطقة بدر ومدينة لوتاه  .

وأسس أول شركة للتأمين الإسلامي عام 1979 ، ومؤسسة تربية للأيتام عام 1982، وقد عمل على تربيتهم وتوفير حياة كريمه لهم، وأسس أول مدرسة إسلامية رائدة في العالم باسم المدرسة الإسلامية للتربية والتعليم عام 1983،وقام بتأسيس أول كلية طبية في الإمارات ودول الخليج العربي ، وسماها كلية دبي الطبية للبنات عام 1986 ،  وقام بتأسيس  كلية الصيدلة للبنات لأول مرة في دبي عام 1992 هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم