درهم
درهم

صدمت تصريحات المصرفيون الجمهور قبل ساعات بمجرد اعلانهم عن أحقية البنوك في الحجز علي مكافأة نهاية الخدمة للعاملين في الدولة أو ضمّها خلال الانتقال إلى عمل جديد ووضعت حالات وشروط لهذا الوضع..7 أسباب تحول دون كفاية «مكافأة نهاية الخدمة» ضماناً

كشفت بعض المصادر المصريفية حقيقة الغاء أو حجز قيمة مكافأة نهاية الخدمة عند الانتقال إلى عمل آخر، وأوضحت أنه مرهون بحدوث سبعة شروط لا ثامن لهم، حيث تلجأ البنوك والمصرف في دولة الامارات العربية المتحدة إلى حجز أو ضم المكافأة أو توقيع شيك ضمانا للقروض الشخصية.

- الاقتراض من بنك لا يستلم راتب المتعامل.

- عدم كفاية مكافأة نهاية الخدمة من حيث القيمة.

- عدم وجود مكافأة نهاية خدمة في بعض الوظائف.

- ارتكاب جريمة الاختلاس يحرم من مكافأة نهاية الخدمة.

- الشركة لا تلتزم بتحويل مكافأة نهاية خدمة موظفيها.

- عدم تأكد البنك من استمرار المتعامل في عمله.

- وجود تعثر نتيجة لتراكم الديون رغم استمرار المتعامل في عمله.

عدّد مصرفيون سبعة أسباب رئيسة تحول دون كفاية مكافأة نهاية خدمة المتعامل، كضمان للقرض الشخصي، ما يدفع المصارف إلى توقيع المتعامل على شيك ضمان.

ووفقا لما نقلته صحيفة «الإمارات اليوم» نقلا عن بعض الموصرفيين  أن من أسباب حجز البنك على مكافأة نهاية الخدمة حالة عدم كفاية مكافأة نهاية الخدمة من حيث القيمة لتغطية القرض، أو طلب التمويل الشخصي من بنك لا يستلم راتب المتعامل.

كما اوضح المصرفيون أن وجود وظائف لا تشتمل على مكافأة نهاية خدمة، سببا لحجزها وكذلك يتم منعها عن الموظف المختلس، بالاضافة إلى منعها بسبب الشركة نفسها أو جهة العمل في حالة عدم التزامهم  بتحويل مكافأة نهاية الخدمة للبنك، فهنا يمتنع البنك عن صرف المكافأة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة الامارات اليوم فقد وضع المصرفيون مبررا لإجراء البنك وهو أحقيته في ضمان أمواله بواسطة شيك، أو مجموعة شيكات يوقعها المتعاملليضمن استراد أمواله، موضحين أن انتقال الموظف المواطن من عمل إلى آخر، يصاحبه ضم فترات الخدمة، وبالتالي لا يمكن للبنك الحجز على مكافأة نهاية الخدمة.

أما فيما يخص الوافد عن الانتقال إلى عمل آخر فتحتجز بعض البنوك مكافأة نهاية الخدمة كاملة أو جزءاً منها، أو تعيدها له بضمان أن راتبه الجديد يكفي لسداد المتبقي من الأقساط الخاصة بأموال البنك.

وكشفت بعض المصادر المصرفية أن هناك حالات لا تعتبر فيها مكافأة نهاية الخدمة ضماناً للقرض مثل حصول بعض المتعاملين على تمويل من بنك لا يستلم راتب المتعامل، ما يعني عدم إمكانية الاستفادة من مكافأة نهاية الخدمة كضمان، كذلك في حال عدم كفاية مكافأة نهاية الخدمة من حيث القيمة عندما يكون  مبلغ القرض كبيراً، أو إن كانوا يعملون في جهات لا تعطي مكافأة نهاية خدمة، مثل بعض موظفي البنوك، وهنا تحصل البنوك على شيك كضمان لاستراداد أموالها.