الدراسة في الإمارات
الدراسة في الإمارات

اعلان انظمة الدراسة المطروحة لتطبيقها على الطلاب في المرحلة القادمة، والتي كان من بينها تقسيم الطلبة وتطبيق التناوب الأسبوعي.

وفي هذا السياق وضعت دائرة التعليم والمعرفة 5 سيناريوهات لشكل العملية التعليمية خلال العام الدراسي القادم  واوضحت الدائرة انها لن توثر في الرسوم الدراسية حيث لازالت تلك السيناريوهات تحت الدراسة حي تراعي معايير السلامة ومتطلبات التباعد الجسدي

تتمثل هذه السيناريوهات في

  1.   العودة بنظام الدوام الكامل: ينتظم الطالب في الحضور إلى المدرسة كما هي الحال في السابق، أي قبل ظهور فيروس كورونا
  2. العودة بنظام الدوام الجزئي «نصف يوم دراسي، بحيث يكون على الطالب الحضور يومياً إلى المدرسة خلال الفترة الصباحية أو المسائية لما يقارب أربع ساعات.
  3. التناوب بالأيام بحيث يحضر الطالب إلى المدرسة لمدة يومين أو ثلاثة في الأسبوع .
  4. التناوب بالأسابيع بحيث يحضر الطالب إلى المدرسة لمدة أسبوع دراسي كامل، ثم يستكمل دراسته من المنزل في الأسبوع الذي يليه وهكذا.
  5.  التعليم عن بعد بحيث يتلقى الابن تعليمه من المنزل فقط.

هذا وقد دعت الدائرة اولياء امور الطلبة  إلى ترتيب خياراتهم وفقاً لأفضلية النماذج المطروحة ومناسبتها لظروفهم وتخوفاتهم.

هذا وقد طرحت دائرة التعليم والمعرفة استبيان مقسم الى 3 اجزاء ويحتوي على 30 سؤال

الجزء الاول ركز على المعلومات الشخصية عن الوالدين ووظيفتيهما، والدخل الشهري للأسرة، والأبناء ومدارسهم ومراحلهم الدراسية، وعن الأشخاص البالغين في المنزل

الجزء الثاني ركز على محاولة فهم تفضيلات أولياء الأمور، وما يقلقهم حيال قرار إعادة فتح المدارس، حيث تتوقع الدائرة أن يطرأ تغيير كبير على الإجراءات مقارنة، بتلك التي كانت متبعة في المدارس قبل ظهور فيروس «كوفيد-19»، منها خفض السعة الاستيعابية للمدرسة بسبب تطبيق إجراءات التباعد الجسدي

الجزء الثالث ركز على قياس مدى تأثر ذوي الطلبة بتداعيات «كورونا»، وارتباط هذا الأثر بقرار تسجيل أبنائهم في المدارس هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم