وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ
وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ

التعليم السعودي يمكن العديد من الأشخاص في التقويم الدراسي الجديد 1442، حيث صرح وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم ، إنَّ الوزارة تعمل على تمكين عدة أشخاص في مواد اللغة العربية والرياضيات والعلوم من المهارات النوعية المؤهلة؛ لتحقيق نتائج إيجابية للطلاب والطالبات في الاختبارات الدولية والوطنية والتحصيلية.

وشدد الوزير، أن أي جهد لا ينعكس على أداء الطالب في الصف لا قيمة له، مشيرًا إلى أن الوزارة عملت على تحديث أدوات تقويم أداء المشرفين التربويين، ومديري المدارس، والمعلمين والمعلمات، ومديري مكاتب التعليم، وربطها بنتائج الطلاب والطالبات، بما يضمن تجويد المخرجات.

ونوه الوزير، إلى تكثيف المتابعة المستمرة للأقسام التخصصية في الإدارات التعليمية؛ بما يضمن تعزيز جهود المعلمين والمعلمات في تنفيذ أساليب التدريس الفعّال؛ لرفع مستوى التحصيل الدراسي للطلبة، إلى جانب تكثيف الزيارات الصفية للمعلمين والمعلمات.

أتى ذلك خلال لقاء وزير التعليم، اليوم الثلاثاء، بعدد من المشرفين والمشرفات التربويين من جميع أنحاء المملكة، ومديري مكاتب التعليم في إدارات التعليم في المناطق والمحافظات؛ للحديث عن تطوير المناهج والخطط الدراسية في التقويم الدراسي للعام المقبل 1443هـ.