تمديد تاشيرة الخروج والعودة
تمديد تاشيرة الخروج والعودة

الجوازات السعودية تقوم بحسم الجدل بشأن كيفية تمديد «الخروج والعودة» للمعلقين في الخارج.

وفي هذا السياق أجابت المديرية العامة للجوازات،على استفسارات الكثيرين بالنسبة لتمديد تأشيرات الخروج والعودة، لمن هم خارج البلاد سواء للعمالة أو لأسرهم، مؤكدة أن ذلك يتم من قبل صاحب العمل، من خلال رابط تم تحديده ويخص منصة التأشيرات الإلكترونية التابعة لوزارة الخارجية،

وهو https://visa.mofa.gov.sa/ExtendReturnedVisa

واكدت الجوازات ن تمديد إقامات الوافدين بالمهن التجارية المتواجدين داخل وخارج المملكة، والمشمولين بقرار الإعفاء من المقابل المالي للفترة من (18-3-2020، وحتى 30-6-2020)، سيكون آليا، ولا حاجة لمراجعة مقراتها، حسمت الكيفية التي يتم بها تمديد تأشيرات الخروج والعودة للمقيمين لمن هم في الخارج واضافة الجوازات أن مصير تجديد تأشيرات الخروج والعودة لمن هم خارج المملكة، سيتم حسمه من خلال لجنة شكلت لهذا الشأن

كما افادت الجوازات ما يجب على الجهات الطالبة للتمديد «أصحاب عمل، رب أسرة» التقيد به من إجراءات تشمل المدة باليوم، تعني المدة المطلوب العودة خلالها بعد إصدار التمديد، وتعبئة النموذج الإلكتروني عبر موقع خدمات التأشيرات الإلكترونية لوزارة الخارجية وتصديقه إلكترونيا، وأن تكون الإقامة سارية المفعول للشخص المطلوب، وإدخال جميع البيانات باللغة العربية عدا الأسماء، إذا كان المطلوب للزيارة من جنسيات دول غير عربية ومطابقة لجوازات سفرهم، وبالنسبة لتمديد العودة لزوجات المواطنين فإنه يتم طلبها من السفارة بغض النظر عن المدة طالما أن الإقامة سارية المفعول

ويتم  التحقق من الهوية من خلال بوابة النفاذ الموحد، مما يساعد في تسريع إنهاء إجراءات الطلب آلياً دون الحاجة لتقديمه ورقياً لوزارة الخارجية

من جهة اخرى  اجابت  الجوازات  عن  تساؤلات بشأن موعد تجديد إقامات من انتهت صلاحية هوية مقيم الخاصة بهم، والمشمولين بالقرار السابق، خلال الفترة من تاريخ 23-7-1441 الموافق 18-3-2020، وحتى 9-11-1441هـ الموافق 30-6-2020

وأوضحت  الجوازات «سيكون التمديد الآلي لكل من تنطبق عليه الحالات المذكورة، دون أي مراجعة كما أن العمل جار على التمديد تدريجياً بالتنسيق مع مركز المعلومات الوطني، وسيكون التمديد على مراحل

وبينت الجوازات معنى المهن التجارية التي ينطبق عليها القرار بالتأكيد على أنه «خاص بعمالة المؤسسات والشركات التجارية والقطاع الخاص  بحسب ما نشرته صحيفة عكاظ.