الحكومة الإماراتيه تعيد فتح المنافذ الجوية والبحرية

فتح المنافذ الجوية والبحرية مع قطر اليوم

الحكومة الاماراتية تعلن فتح المنافذ البحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة مع قطر حيث تم توجيه الجهات المعنية في البلاد بهذه الإجراءات التي سيبدأ تفعيلها اعتباراً من اليوم السبت.

وقال خالد عبد الله بالهول وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي أمس إن بلاده ستبدأ بإنهاء كافة الإجراءات المتخذة تجاه دولة قطر بموجب البيان الصادر في 5 يونيو (حزيران) 2017 عقب توقيع «بيان العُلا» المتضمن اتفاق التضامن الدائم الذي يعد إنجازاً خليجياً وعربياً يعزز من وحدة الصف الخليجي والعربي والإسلامي وتماسكه.

وأضاف بالهول: «إن الإمارات ستعمل مع دولة قطر على إنهاء كافة المسائل العالقة الأخرى من خلال المحادثات الثنائية». وتفتح المنافذ بين البلدين وفقاً لبيان قمة دول مجلس التعاون الخليجي.

وأعلنت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية عن إعادة فتح المجال الجوي واستئناف الحركة الجوية بين الإمارات وقطر اعتباراً من اليوم السبت 9 يناير (كانون الثاني) الحالي وذلك عقب توقيع بيان العلا المتضمن اتفاق التضامن الدائم.
وقالت الهيئة إنها ستستأنف الرحلات الجوية المجدولة وغير المجدولة بين الدولتين بالتنسيق مع هيئات الطيران المدني وشركات الطيران الوطنية في دولة الإمارات.

إلى ذلك رحب الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) بتوقيع بيان العلا «التضامن والاستقرار» خلال اجتماع الدورة 41 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية «قمة السلطان قابوس والشيخ صباح» التي شهدت قيام السعودية والبحرين والإمارات ومصر بإعادة فتح الحدود الجوية والبرية والبحرية مع قطر. وتمهد هذه الاتفاقية الطريق أمام شركات الطيران لاستئناف الربط الجوي الإقليمي والعالمي الذي يقلص أوقات الرحلات ويخفض التكلفة التشغيلية على شركات الطيران ويوفر روابط جوية أساسية تدعم صناعة السياحة والسفر في جميع أنحاء المنطقة.