كورونا في الكويت
كورونا في الكويت

انطلاق حالة التأهب في وزارة الكويت تمهيد لإجراءات استثنائية جديدة، حيث أن وزارات الدولة بدأت تتأهَّب لـ«عودة الحياة».

وفي هذا السياق بدأت جميع وزارة الدولة ان تتأهب تزامنا مع اعلان الحكومة عودة الحياة الى طبيعتها تدريجيا بعد 30 مايو حيث ان المؤشرات توضح أن البداية لعودة الدوام ستكون بأقل عدد من الموظفين في كل جهة، مع التوسّع في الخدمات الإلكترونية وإلغاء نظام البصمة للعاملين، بما يحول دون حصول زحام أو تجمّعات للمراجعين.

هذا وقد اكد مصدر مطلع ان كافة الاجراءات والتدابير الوقائية  ستكون حاضرة بقوة، وتشمل إلزام الموظفين والمراجعين لبس الكمام، والحفاظ على التباعد الجسدي، إضافة الى الفحص الحراري على مداخل الجهات والتعقيم المستمر.

هذا مع اقتراب عودة الحياة داخل البلاد فان كل هذا مرهون  بتقارير الجهات الحكومية ومدى جاهزيتها لانهاء خدمات المواطنين والمقيمين عن بعد من خلال الاعتماد على الانظمة الآلية. 

الجدير بالذكر انه منذ دخول الكويت في أزمة كورونا كانت الحاجة إلى الخدمات الالكترونية في الجهات الحكومية ماسة، فأُعلن تفعيل الكثير من الخدمات وفتحها لعموم المراجعين من الأفراد والشركات مع استمرار عمل مجموعة من الموظفين لتلبية المعاملاتهذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس