الحظر في الكويت
الحظر في الكويت

الحكومة الكويتية تعلن إحتمالية فرض الحظر الكلي في الـ10 الأواخر من رمضان، حيث كشف مصدر حكومي، إن تطبيق الحظر الكلي وارد في العشر الأواخر من شهر رمضان المقبل.

وأعلنت مصادر صحفية، أن مسؤول حكومي رفيع المستوى كشف أن لجنة الاشتراطات الصحية وضعت على طاولة مجلس الوزراء، مقترحاً بتطبيق الحظر الكلي في العشر الأواخر الى ما بعد عيد الفطر.

وصرح المصدر أن اللجنة ربطت تطبيق الحظر الكلي في مقترحها، بـ"تواصل زيادة حالات الوفاة والاصابات بفيروس كورونا، وإرتفاع أعداد حالات الدخول إلى العناية المركزة".

وأوضح مسئول حكومي أن قرار الحظر الجزئي من المفترض أن يتواصل حتى 22 أبريل/ نيسان الحالي، وهو التاريخ الذي سيوافق العاشر من رمضان، وبعدها سيخضع للدراسة وفق تطورات المنحنى الوبائي في البلاد، وآخر أرقام الإصابات والوفيات وحالات دخول أجنحة العناية المركزة من مرضى كورونا.

وقام المصدر بالتشديد علي أنه في حال تواصل الوضع الوبائي على ما هو عليه حالياً، دون حصول تراجع في الحالات بشكل تدريجي فإن المرجح أن يتم تمديد الحظر الجزئي، بعد موعد انتهائه، في 22 إبريل الحالي.

وأوضح أنه في حال إرتفاع الحالات سيكون الخيار هو الحظر الكلي في العشر الأواخر من رمضان، إلى ما بعد عيد الفطر.

وطالب الجميع في الكويت بضرورة الإلتزام بالإجراءات الإحترازية التي تصدرها الجهات المختصة وذلك للحفاظ علي سلامة المواطنين والمقيمين.

يذكر أن الحكومة الكويتية أعلنت في إجتماعها الاستثنائي أول أمس الخميس استمرارَ حظر التجول الجزئي في البلاد خلال شهررمضان، على أن تُعَدَّل مواعيده، اعتبارا من الخميس المقبل، الـ 8من إبريل/ نيسان الجاري، ليبدأ من 7 مساء حتى 5 صباحا، وبذلك تنخفض مدته ساعة واحدة لتصبح 10 ساعات بدلا من 11 حاليا.