وزارة الخارجية الكويتية
وزارة الخارجية الكويتية

بيان وزارة الخارجية بشأن إجلاء الوافدين إلى بلادهم، وقد أوضح معالي وزير الخارجية الكويتية أنه لا يوجد أي دولة رفضت استقبال مواطنيها.

وفي هذا السياق صرح دكتور  أحمد ناصر المحمد  وزير الخارجية لدولة الكويت أن هناك اتصالات رفيعة المستوى بين سمو رئيس مجلس الوزارء وممثلي الدول ذات الجاليات الكبيرة وانكل الترتيبات تسير على مايرام فلا يوجد دولة الى الان  ترفض استقبال رعاياها 

هذا وقد اوضح وزير الخارجبة بعض الدول لديها غلق كامل مثل الهند، وبغلادش، ومصر، ورغم هذه الإجراءات تسير خطط الإجلاء وفق الخطط الا انها اجرت ترتيبها حتى تستقبل رعاياها 

واما فيما يتعلق  حول موعد استكمال الخطط لإجلاء المواطنين بالخارج افاد وزير الخارجية إن خطة إجلاء المواطنين بالخارج سوف تستكمل بعد انتهاء مدة الحظر الشامل التي تنتهي في 30 مايو الجاري

الجدير بالذكر ان عملية إجلاء المواطنين انطلقت من منفذ النويصيب القادمين من السعودية برّاً حيث تم استقبال 400 مواطن من هذا المنفذ ، يمثِّلون الحد الأقصى لما يمكن استقباله في يوم واحد.

هذا وقد صرح مصدر امني مطلع  أن عملية إنجاز معاملة العائد من السفر لم تستغرق سوى دقيقتين على «كاونتر» الجوازات كما ان  العائدين انطلقوا بمركباتهم من المنفذ إلى منتجع الأكوامارين بالخيران، وسط حراسة أمنية مشددة، لفحصهم طبيّاً وأخذ مسحات منهم، للتأكد من حالتهم الصحية وخلوهم من فيروس كورونا، حيث سيُحتجز المصابون أو المشتبه فيهم لوضعهم تحت الرعاية الطبية، في حين سيُوضع للبقية سوار إلكتروني ويتم اشراكهم في تطبيق «شلونك»، والسماح لهم بالحجر المنزلي هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس