لم توقف جائحة كورونا التي ضربت العالم، خطط السعودية في تطوير القطاع الصحي بما يتواكب مع رؤية 2030، إذ بدأت وزارة الصحة تتفرغ لتنظيمه والإشراف عليه، دون تشتيت جهودها في مكافحة الوباء، فيما تتولى 5 شركات مناطقية عمليات تقديم الخدمات، وتقوم شركة حكومية قابضة بالتمويل.

ومن هذا المنطلق، أبرم تجمع حائل الصحي اتفاقية مع صحة المنطقة، تنص على نقل إدارة المستشفيات والمراكز الصحية والمرافق والموارد البشرية في حائل، نحو التجمع في أول خطوات خصخصة وذلك بحضور وكيل وزارة الصحة للتخطيط والتحول الدكتور خالد بن محمد الشيباني ورئيس مجلس إدارة التجمع الصحي في حائل المهندس عبدالله بن ابراهيم الرخيص ومدير عام الشؤون الصحية في المنطقة الدكتور حمود بن فهد الشمري.

وتعد الاتفاقية تمهيداً للبدء في المرحلة التنفيذية لبرنامج التحول الصحي بالمنطقة، إذ ستتحول المديرية العامة للشؤون الصحية إلى الدور التنظيمي والرقابي، وستقدم الدعم والمساندة والمشورة للتجمع الصحي خلال الفترة الانتقالية، التي ستتم بإشراف وزير الصحة ومكتب تحقيق الرؤية بالوزارة وشركة الصحة القابضة، في خطوة مبرمجة مسبقاً ضمن برنامج التحول الوطني وفق رؤية المملكة 2030 للتطوير الشمولي والمؤسسي للقطاع الصحي ورفع استدامة وجودة الخدمات الصحية من أجل وصول الخدمة للمواطن بيسر وسهولة.

وتشمل الخطة تطويراً شاملاً لعناصر سلسلة القيمة للقطاع الصحي، وترتكز على تطوير الصحة السكانية وتخطيط الطلب على الخدمة الصحية، وإعادة هيكلة المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية والمراكز الطبية المتخصصة، وكذلك تطوير مراكز الرعاية الأولية، لتكون مفتاح تحقيق الصحة العامة، وتطوير مجموعة من المستشفيات والمراكز المتخصصة ومستشفى الأورام والرعاية التأهيلية والإقامة الممتدة والإصابات والرعاية الصحية المنزلية والطب الاتصالي ومراكز الامتياز التخصصية، وتطوير منظومة البنية الرقمية المتكاملة لإدارة تقديم الخدمات الصحية، إضافة إلى تطوير الموارد البشرية وتحسين مستوى إدارة المستشفيات والمراكز والبرامج والشراكة مع القطاع الخاص، وتطوير جاهزية الصحة السكانية للاستجابة السريعة والفعالة للأوبئة والجوائح والأزمات وتعزيز الصحة العامة.

يذكر أن أكثر من 9 آلاف موظف وموظفة في منطقة حائل، سيساهمون بتنفيذ برامج التحول المؤسسي في التجمع، من خلال بناء نظام صحي أكثر كفاءة، يهدف إلى المحافظة على صحة المواطن والمقيم، ضمن خطة تحول تشمل تطبيق نموذج الرعاية الصحية في مسارات الصحة العامة والرعاية الأولية والمستشفيات.