السعودية تستعين بحدث جلل من أجل الكشف المبكر عن المجرمين
السعودية تستعين بحدث جلل من أجل الكشف المبكر عن المجرمين

السعودية تستعين بحدث جلل من أجل الكشف المبكر عن المجرمين ، وخبير أمني يوضح كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الأمر ، حيث قد قال عادل العيد، مسشتار الأنظمة الأمنية بوزارة الداخلية السعودية اليوم ، إنه يتوقع أن تستعين المملكة العربية السعودية بنظام جديد قريبا للكشف عن المجرمين.

حيث قد قال عادل العيد مسشتار الأنظمة الأمنية، إنه يتوقع أن تستعين المملكة ، بـ"بصمة الدماغ" قريبا للكشف عن المجرمين ،  علي حسب موقع "سبق" السعودي فقد عزا المستشار الأمني توقعه إلى ثبوت جدارة تلك الأداة في التوصل للمُجرمين بالأماكن المُستخدمة فيها حاليًا، سواءً الولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها.

ومن هنا فقد قال العيد إن بصمة الدماغ تعتمد على موجة تُحاكي الذاكرة الثانية العميقة في الإنسان، والتي تكون مُختصة بحفظ التاريخ ، وأوضح أنها تعمل على استدراج تلك الذاكرة من خلال طرح الأسئلة والجمل أو عرض المشاهد التلفزيونية.

وبدورة فقد لفت إلى أن هذه العملية يتم من خلالها تحليل الإجابات عبر أجهزة الكمبيوتر، وتحديد مدى معرفة الشخص لآخرين مُشتبه بهم من عدمه ، وعلي حسب العيد فإن هذه العملية تتم بطريقة عفوية، ولا يستطيع الإنسان التحكم فيها، مشيرا إلى أن هذا النظام يختلف عن أنظمة كشف الكذب ونسبة الخطأ فيه ضعيفة جدًا.

حيث يقول العلماء إن بصمة الدماغ تعني أن دماغ كل واحد منا يصدر ترددات كهرطيسية بشكل دائم تتناسب مع نشاط المخ ونوع العمليات التي يقوم بها. فالإنسان عندما يتذكر تفاصيل موقف ما فإن دماغه يصدر ترددات تختلف عن تذكره لمشهد آخر.

ومن هنا فيشار إلى أن من طور تقنية بصمات الدماغ الدكتور لاري فارويل وهي عبارة عن طريقة لقراءة الدفقات (الترددات) الكهربائية اللاإرادية التي تصدر عن المخ استجابة لرؤية بعض الصور المتعلقة بمشهد ما ، حيث يقول د. فارويل إن هذه التقنية علمية جدا، لأن بصمات المخ لا علاقة لها بالمشاعر ولا بإفرازات العرق.

بل هي ببساطة تحدد بشكل علمي إذا كانت المعلومات موجودة في الدماغ أم لا. كما أنها لا تعتمد على التأويل غير الموضوعي للشخص الذي يجري الاختبار (على شخص آخر)، فالكمبيوتر يراقب المعلومات ويفيد بماهية المعلومات الموجودة والمعلومات غير الموجودة وتبلغ دقة هذا الجهاز 100%.