الطيران السعودي
الطيران السعودي

تخطط المملكة، لإطلاق شركة طيران جديدة للتنافس مع طيران الإمارات والخطوط القطرية.

وصرحت مصادر صحفية، إن المملكة تخطط لاستهداف حركة ركاب الترانزيت الدولية بشركة طيران وطنية جديدة، للتنافس بشكل مباشر مع طيران الإمارات والخطوط القطرية وتعزيز وتيرة تنافس إقليمي.

وصرحت الوكالة إن شركة الطيران السعودية الجديدة تستهدف مسارات دولية، وتوفر رحلات ربط ترانزيت للتنافس مع الناقلات الخليجية.

يذكر أن ولي العهد السعودي كشف الثلاثاء الماضي، عن دفعة لقطاع النقل واللوجيستيات، بهدف أن تصبح السعودية خامس أكبر مركز عالمي لحركة الترانزيت.

وبعدها ب 24 ساعة، أطلق سمو ولي العهد مشروع اللجنة العليا للنقل والخدمات اللوجستية، بهدف ترسيخ مكانة المملكة مركزًا لوجستيًا عالميًا يربط القارات الثلاث، والارتقاء بخدمات ووسائل النقل كافة، وتعزيز التكامل في منظومة الخدمات اللوجستية وأنماط النقل الحديثة".

وأوضح أن الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، تشمل أيضًا زيادة الربط الجوي إلى 250 وجهة ومضاعفة سعة الشحن الجوي إلى 4.5 مليون طن.

وستتوافق مع خطط تطوير الموانئ والسكك الحديدية وشبكات الطرق، وزيادة مساهمة قطاع النقل في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد إلى 10% من 6% بحلول عام 2030.

وتقوم السعودية، بدراسة بناء مطار جديد في عاصمتها الرياض، ليصبح قاعدة لشركة الطيران الجديدة، والتي من شأنها أن تخدم السياح والمسافرين من رجال الأعمال.

بينما ستركز شركة الطيران الوطنية الحالية «الخطوط الجوية العربية السعودية» على رحلات الحج والعمرة من قاعدتها في جدة، بحسب ما أفادت به «بلومبرج» الأسبوع الماضي.