الشرطة السعودية - حظر التجول
الشرطة السعودية - حظر التجول

تعرف على العقوبة المتوقعة لمخالفي منع التجول والباصقين على المقابض لنقل فيروس كورونا؟

وفي هذا السياق  اكد احد المستشارين القانونين  في تصريح له حول عقوبة من يخالف حظر التجول  انه بالنسبة للذين يتعمدون البصق على مقابض أبواب المتاجر أو السيارات أو النقود المعدنية بغية نقل العدوى فتندرج جرائمهم وفق المادة 2/36/أ من نظام جرائم الإرهاب وتمويله باعتبارها استخداماً للأسلحة البيولوجية وعقوبتها السجن مدة تصل إلى 20 سنة”.
وختم بقوله: “أود الإيضاح بأن على كل مواطن أو مقيم أخذ المسألة في هذه المرحلة الخطيرة والحرجة على محمل الجد لأن العقوبات النظامية في حالات الأوبئة والكوارث تغلظ عطفاً على أن الفعل المخالف تفترض فيه سوء النية والشك يفسر ضد المتهم بخلاف الأفعال المخالفة التي ترتكب بالأوضاع العادية التي يقدم فيها حسن الظن ويفسر الشك لمصلحة المتهم.
الجير بالذكر ان  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- انطلاقاً مما يوليه من حرص بالغ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، قد صدر أمره ـ حفظه الله ـ بالآتي:

أولاً: منع التجوُّل للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد ابتداءً من السابعة مساء حتى الساعة السادسة صباحاً لمدة (21) يوماً من مساء الإثنين 28 رجب 1441هـ، الموافق 23 مارس 2020م.

ثانياً: تقوم وزارة الداخلية باتخاذ ما يلزم لتطبيق منع التجوُّل، وعلى الجهات المدنية والعسكرية كافة التعاون التام مع وزارة الداخلية في هذا الشأن.

ثالثًا: يُستثنى من منع التجوُّل منسوبو القطاعات الحيوية من القطاعَيْن العام والخاص الذين تتطلب أعمالهم الاستمرار في أدائها أثناء فترة المنع، ويشمل ذلك منسوبي القطاعات الأمنية والعسكرية والإعلامية، والعاملين في القطاعات الصحية والخدمية الحساسة، التي يصدر بشأنها بيان تفصيلي من وزارة الداخلية، مع مراعاة أن يكون ذلك في أضيق نطاق، ووفق الإجراءات والضوابط التي تضعها الجهة المعنية. وذلك بحسب ما نشرته صحيفة سبق