السعودية تعلن عن 9 إجراءات عاجلة لمكافحة تفشي كورونا
السعودية تعلن عن 9 إجراءات عاجلة لمكافحة تفشي كورونا

السعودية تعلن اليوم عن 9 إجراءات بشكل عاجل ، هذه التدابير تطبق لأول مرة في المملكة العربية السعودية ، من أجل السيطرة ومكافحة تفشي فيروس كورونا الجديد .

السعودية تعلن عن 9 إجراءات عاجلة تطبق لأول مرة لمكافحة تفشي كورونا ، حيث قد أعلنت وزراة الداخلية السعودية منذ قليل عن تشديد بعض الإجراءات الاحترازية لمواجهة وباء كورونا الجديد ، هذا ومع ظهور مؤشرات لارتفاع في المنحنى الوبائي في بعض مناطق المملكة، علي حسب وكالة الأنباء السعودية واس .

وفي ذات السياق فقد صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية أن القرار جاء ، إلحاقا بالبيان الصادر في 28 شوال 1441 هـ الموافق 20 يونيو 2020 الماضي ، وايضا بناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة بشأن الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية في مواجهة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19 ).

وتزامنا مع ظهور مؤشرات لارتفاع في المنحنى الوبائي في بعض مناطق المملكة المختلفة ، والتراخي في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية والبروتوكولات المعتمدة، ولضرورة اتخاذ إجراءات وقائية واحترازية تتناسب مع احتياجات الوضع حاليا، ونظرا لما تشهده دول العالم من ظهور موجة تفشي ثانية لفيروس كورونا كوفيد-19 ، ولأهمية المحافظة على الصحة العامة وعدم ظهور موجة تفشي ثانية في المملكة مما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على المنشآت الصحية وصعوبة السيطرة على الجائحة.

حيث تشمل القرارات الجديدة ، أولا: إيقاف كافة المناسبات والحفلات ويشمل ذلك حفلات الزواج، واجتماعات الشركات وما في حكمها، وذلك في قاعات الحفلات وصالات الأفراح المستقلة أو التابعة للفنادق، وكذلك في الاستراحات والمخيمات التي تستخدم لهذه الأغراض، وأن يكون ذلك لمدة 30 يوما قابلة للتمديد.

وثانيا: مع عدم الإخلال بما ورد في البند ( أولا ) لا يزيد الحد الأقصى للتجمعات البشرية في المناسبات الاجتماعية عن ( 20 ) شخصا وذلك لمدة ( 10 ) أيام قابلة للتمديد ، ثالثا: إيقاف كافة الأنشطة والفعاليات الترفيهية وذلك لمدة ( 10 ) أيام قابلة للتمديد.

وايضا رابعا: إغلاق دور السينما والمراكز الترفيهية الداخلية، وأماكن الألعاب الداخلية المستقلة أو الموجودة في المطاعم ومراكز التسوق ونحوها، والصالات والمراكز الرياضية، وذلك لمدة ( 10 ) أيام قابلة للتمديد.

وخامسا: تعليق تقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي وما في حكمها والاقتصار على تقديم الطلبات الخارجية وذلك لمدة ( 10 ) أيام قابلة للتمديد، مع عدم السماح لأي تجمهر ينتج عن تلك الطلبات الخارجية، وأن تقوم وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان بإغلاق المنشأة المخالفة لذلك لمدة ( 24 ) ساعة، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الأولى يكون الإغلاق لمدة ( 48 ) ساعة.

وذلك لمدة ( أسبوع ) في حال تكرارها للمرة الثانية، ولمدة ( أسبوعين ) للمرة الثالثة، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الرابعة وأكثر، يكون إغلاق المنشأة لمدة ( شهر )، مع عدم الإخلال بتطبيق أي عقوبة أخرى مقررة في شأن تلك المخالفات.

والبند السادس : تكثيف الجهود الرقابية في تطبيق البروتوكولات والاحترازات من كافة الجهات وخاصة وزارات ( الداخلية، والتجارة، والموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والسياحة، والشؤون البلدية والقروية والإسكان ) والهيئة العامة للطيران المدني، والهيئة العامة للترفيه، واتخاذ ما يلزم لضبط المخالفات في الأماكن التي تقع تحت إشرافها وإيقاع العقوبات على المخالفين.

والبند السادبع : قيام وزارة الشؤون البلدية والقروية الإسكان بتكليف فرق ميدانية رقابية للتأكد من الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية والبروتوكولات المعتمدة والتباعد الاجتماعي ولبس الكمامة في المقابر.

والبند الثامن : توزيع الصلوات على الجنائز في المقابر على جميع أوقات اليوم لتقليل أعداد المشيعين في الوقت الواحد، بالإضافة إلى تجهيز أماكن للصلاة على الجنائز لتطبيق التباعد الاجتماعي أثناء الصلاة، وأن يتم تفريق أماكن الدفن في الوقت الواحد بمسافة ( 100 ) متر- قدر المستطاع- في المقبرة بما يضمن تحقيق التباعد بين المشيعين .

والبند التاسع : قيام وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان والجهات الرقابية والأخرى بتشديد الرقابة على المطاعم والمقاهي للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتأكيد على المطاعم والمقاهي بتفعيل استخدام كاميرات المراقبة، ووضع لوحات تنبيهية توضح بأن المكان مراقب بالكاميرات للتأكد من مدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية .

وبدورها فقد قالت الوزارة أن القرارات ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الساعة العاشرة مساء هذا الخميس 4 فبراير 2021 ، ومن هنا فقد أكدت وزارة الداخلية أن هذه الإجراءات تم إتخاذها في إطار الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية .

وذلك للحفاظ على الصحة العامة ومنع انتشار فيروس كورونا، وأنها تخضع للتقييم المستمر مع الجهات الصحية المختصة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات إضافية إذا تطلب الأمر ذلك، وتدعو الجميع لاستشعار مسؤوليتهم والالتزام بالتوجيهات والتقيد بالإجراءات تحقيقا للمصلحة العامة.