تأشيرة السعودية
تأشيرة السعودية

قيود التأشيرات الجديدة في السعودية للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين

تتخذ المملكة العربية السعودية كافة التدابير الامنية للحد من انتشار وباء فيروس كورونا الجديد  الذي يعتبر اشد الفيروسات انتشاء في هذا القرن  ولهذا قامت المملكة العربية السعودية بفرض قيود على التأشيرات الجديدة حفاظًا على صحة المواطنين والمقيمين والزائرين للسعودية، وضمان سلامتهم،حيث اشتملت  الإجراءات على قَصْر الدخول إلى السعودية مؤقتًا للقادمين من دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، على المنافذ الجوية في كل من مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام. ويكون المرور عبر المنافذ البرية بين السعودية وتلك الدول للشاحنات التجارية فقط. على أن تتخذ وزارة الصحة جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة في المطارات المشار إليها، وكذلك حيال سائقي تلك الشاحنات ومرافقيهم في المنافذ البرية

 وبحسب ما نشرته صحيفة سبق  فان المملكة العربية السعودية  من أجل الحرص على  استقرار القطاع الخاص، وخصوصًا في ظل تأثيرات كورونا على أسواق النفط والأسواق العالمية، والإجراء المتعلق بتقييد القدوم من دول ظهرت بها خطورة انتشار فيروس كورونا الجديد، وضرورة حصول القادمين على ما يُثبت خلوهم من الفيروس بهدف تجنيب قطاع الأعمال أي مؤثرات أخرى قد تعصف به

وطُبّق القرار منذ السابع من شهر مارس الحالي في جميع المنافذ

الجدير بالذكر أن  السلطات السعودية  حددت على من يرغب في القدوم إلى السعودية بموجب تأشيرة جديدة أو تأشيرة سارية المفعول، من أي دولة ظهر فيها خطر انتشار فيروس كورونا الجديد (covid 19) وفق القائمة المعتمدة من الجهات الصحية المختصة في المملكة العربية السعودية أن يقدم شهادة مخبريةPCR ، تثبت خلوه من الإصابة بفيروس كورونا الجديد

ويسري ذلك على مَن أقام في تلك الدول خلال الـ (14) يومًا السابقة لدخوله السعودية

إضافة إلى قيام الناقل الجوي بالتأكد من سلامة الشهادة المخبرية، وأنها حديثة، وصادرة خلال الأربع والعشرين ساعة السابقة لصعود المسافر إلى الطائرة