دعوة عسكرية
دعوة عسكرية

قام الحكومة السعودية بعد موافقة الملك سلمان حفظة الله ورعاة بتوجية دعوة عامة الي كافة المواطنين في بغداد.

إستلم رئيس أركان القوات المسلحة العراقي، عبد صاحب السمو الأمير رشيد يارالله، اليوم يوم الثلاثاء، طلب لزيارة المملكة العربية المملكة السعودية من مثيله بالمملكة لمناقشة التعاون بين جيشي البلدين.

وقالت وزارة الدفاع العراقية، في خطبة لها، "استقبل السيد رئيس زوايا القوات المسلحة، النادي أول مجموعات جنود خاصة الركن عبد صاحب السمو الأمير رشيد يارالله، في مكتبه، الملحق العسكري للمملكة العربية المملكة العربية المملكة السعودية في جمهورية دولة العراق"، مشددة على أن الجانبان بحثا السبل الكفيلة بتحسين علاقات التعاون المشترك بما يخدم هيئة البلدين في الجوانب العسكرية، وأيضاً حوار النصوص ذات الانتباه المشترك".
من جهته نقل الملحق العسكري السعودي مناشدة حكومية إلى رئيس الزوايا العراقي من قبل مثيله السعودي لزيارة المملكة لبحث سبل تعديل التعاون الأمني والاستخباري بين الجيشين العراقي والسعودي.

وقد كانت سياقة النشاطات المشتركة العراقية، عرضت حديثا، تصريحا بما يختص أخبار متداولة عن "وجود مجموعات جنود سعودية في قاعدة التاجي، اتجاه شمال العاصمة بغداد".

وتحدث المتحدث بالنيابة عن التقدم اللواء ترقية الخفاجي، إن "عدد محدود من وكالات الأخبار تناقلت خبرا مفاده قيام عساكر مواطنين سعوديين بالخروج من قاعدة التاجي الجوية، وتلك المستجدات عارية من الصحة، ولا تبقى مثل هكذا أنباء"، وعلل أن "مجموعات الجنود الموجودة في قاعدة التاجي الجوية هي مجموعات الجنود الطموح العراقية بجميع مسمياتها، وفي الماضي كان ثمة حضور للقوة العربية المشتركة العالمي، غير أن تلك مجموعات الجنود سلمت مواقعها في تلك القاعدة إلى مجموعات الجنود العراقية باحتفال رسمي جسيم".

وذكرت تقارير إعلامية بأن "جنودا أبناء السعودية برفقة رتل لقوات التحالف الأمريكي الذي انسحب من قاعدة التاجي، بلغوا إلى القاعدة الأمريكية في الشدادي بريف الحسكة الذي بالجنوب في الشام السورية قادمينَ من جمهورية دولة العراق".