الوافدين
الوافدين

السعودية توضح مصير الوافدين إذا إستمر فيروس كورونا لنهاية العام، حيث قامت الكثير من الدول بفرض حالة الطوارىء، وفرض حظر التجوال، وحرصت السلطات السعودية علي عدم إنتشار فيروس كورونا بين الأشخاص وذلك بفرض إجراءات إحترازية هامة وطالبت الوافدين والمواطنين بإتبع تلك الإجراءات. ...

وطالبت السلطات المختصة بالسعودية المواطنين والمقمين، بضرورة البقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوي، لتجنب التجمع والحفاظ علي التباعد الجسدي، مع الإهتمام بلبس الكمامات أو ما يغطي الأنف والفم، والحفاظ علي عدم ملامسة الأسطح وكذلك الإهتمام بالنظافة الشخصية وذلك بإستخدام المطهرات، وطالبت إيضاً عدم نشر الإشاعات التي تسبب الذعر للمواطنين وتصيبهم بإحباط.

وأوضحت السلطات أنه في حال وجود الفيروس لنهاية العام، هذا ما يؤدي إلي إرهاق جميع أجهزة ومؤسسات الدولة، ويزيد من المترتبات المفروضه عليهم لسد النقص، وذلك سوف يؤدي إلي ترحيل عدد كبير من المقيمن لبلادهم.

يذكر أن السلطات السعودية قامت بعودة الحياة لطبيعتها تدريجياً وذلك وفق إجراءات إحترازية تفرضها علي المقمين والمواطنين وذلك للحفاظ عليم وعدم إنتشار فيروس كورونا، كما قامت السعودية بتخصيص  أرقام خاصة بالطوارئ للحالات للإبلاغ عن أي حالات يشتبه بها أنها تعاملت مع أشخاص مصابين.