رسالة لشباب المملكة وللمقبلين علي الزواج وزير الموارد البشرية يعتمد الحقيبة الوطنية الموحدة "تأهيل" .. التفاصيل!!

اعتمد وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، الحقيبة الوطنية للاستعداد الزواجي التي طورتها منظمة المودة للتنمية العائلية كحقيبة معتمدة لدورة إعداد وتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج في السعودية.

ويجيء ذاك الاعتماد وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم (ض 144) في السنة 1434هـ والذي يقصد لتهيئة المقبلين والمقبلات على الزواج عبر الحقيبة التدريبية الموحدة والمعتمدة والتي تم أداؤها عبر جمعيات الإنماء العائلية ولجان الإنماء الاجتماعية وتم تمرين أكثر من  مائتين 1000 متدرب ومتدربة فوقها في عموم أنحاء المملكة منذ العام 1435هـ.

وفسر رئيس مجلس مصلحة المودة، المهندس فيبلغ السمنودي، أن تلك الحقيبة وقفت على قدميها بإعدادها وتطويرها ممنهجة المودة بالشراكة مع أكثر من  (خمسين) ناحية متخصصة و(مائة) أكاديمي.

وتتضمن تلك الحقيبة أربعة وثائق وهي المادة العلمية وبها المحتوى الفرضي ليس إلا، ودليل المدير الفني وبه المخطط التفصيلية والتعليمات والجلسات التدريبية والمحتوى العلمي والأنشطة، وأنشطة المتدرب وبه التدريبات والأنشطة التي يجريها المتدرب، وإبداء البرنامج.

وتحدث "السمنودي" إن الحقيبة تتضمن على 13 نشاطاً تدريبياً وبها 6 تقويمات بنائية، و4 معايير، بالإضافة لاختبار قبلي وبعدي.

مثلما احتوت الحقيبة على ست وحدات أساسية هي مدد: تكوين العائلة، الحقوق والواجبات الزوجية، الاتصال والتوافق في الروابط الزوجية، الإستراتيجية للعائلة والادخار المالي، مصلحة الانسجام السيكولوجي في العائلة، هيئة الصحة الزوجية.

واقدم  رئيس مجلس هيئة "المودة"، شكره وتقديره لوزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، ووكيل الوزارة لتنمية المجتمع، المهندس أحمد بن خيّر بن ماجد، على اعتماد الحقيبة الوطنية الموحدة لمهارات التأهب الزواجي لتأهيل المقبلين والمقبلات على الزواج التي ستسهم بشكل ملحوظ في إعلاء جدارة تقديم الدورة على صعيد المملكة على يد محتوى يوائم التحديات التي تعيشها العائلة حالاً ويرجو لإنشاء عائلة مستقرة تأخذ دورا في نهضة وإنماء المجتمع.

وأثبتت أبحاث منشورة أثر الدورة سابقاً منها دراسة "قياس أثر برنامج إعداد وتدريب المقبلين والمقبلات على الزواج"  خلال الفترة 2018-2010 م، أن نسبة 95% ممن حضروا الدورة يعيشون حياة مستقرة ونسبة 98% ينصحون بحضور الدورة.

يقال أن المودة تتيح حملة "عامر" عبر الوصلة www.amer.almawaddah.org.sa/ لتمكين الأسر الناشئة بواسطة إكسابهم المعارف والخبرات المهارية لتشكيل عائلة تملك القدر الوافي من الدراية الذاتي والاجتماعي والثقافي للمشاركة في إنشاء مجتمع مستقر.

وخلق جيل من الأسر الواعية، وإرساء نظام اجتماعية ممكّنة عندها الفھم التام للزواج، وكیفیة إنشاء رابطة ناجحة، وكیفیة الإعداد المالي للزواج والمصلحة المادية للعائلة والإدخار.

مثلما يمكن الاستحواذ على حقيبة التحضير الزواجي من خلال موقع المودة الإلكتروني www.almawaddah.org.sa الذي يتضمن على مجموعة عظيمة من الحقائب التدريبية التي تُعنى بالأسرة وقضاياها، ويمكن لكم الاطلاع على الأبحاث والدراسات العائلية وغيرها من الخدمات الإلكترونية التي يقوم بتقديمها الموقع.