عاجل.. تفاصيل الاطاحة بتشكيل عصابي كبير من المقيمين

وفي هذا السياق صرح العقيد عمر  أحمد بوالزود مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية ان الادارة تلقت بلاغاً ورد  من إحدى الشركات المتخصصة في مجال بيع وتجارة أجهزة الكمبيوتر يفيد بسرقة (662) جهاز (لاب توب)، من مستودع الشركة بإحدى المناطق الصناعية بالإمارة وعلى الفور تشكل فريق للبحث

وبعد التحقيقات تبين أن التشكيل العصابي، قد نفذ مخططاته بأسلوب "التخفي" لتضليل الأجهزة الشرطية والهروب من قبضتها، إلا أن خبرات رجال التحريات في التعاطي مع مختلف الأحداث، أفشلت مخططهم الإجرامي، وقادتهم إلى القبض على الجناة واحداً تلو الآخر، على الرغم من عدم توفر أي أدلة ملموسة في موقع الحادث

واوضح العقيد أن الجناة عمدوا إلى سرقة سيارتين لنقل المسروقات، وقطع تمديدات كاميرات المراقبة بالمستودع، وسرقة جهاز التخزين الرقمي لبيانات المادة المصورة، هذا بالإضافة إلى تنفيذ السرقة دون ترك أي أدلة أو بصمات، تدل على هويتهم. وأوضح أن محضر الاستدلالات أرشد إلى أن التخطيط للسرقة كان منظماً بدءاً من عمليات المراقبة المسبقة للمستودع، وتوزيع الأدوار، ووصولاً إلى عقد اتفاق مع أحد الأشخاص، لإتمام عمليات بيع الأجهزة بعد الحصول عليها مباشرة، والهروب من الشرطة .

هذا وقد اشاد العقيد بكفاءة فريق العمل الميداني بالإدارة، وجاهزيتهم للتعامل مع كافة أنواع البلاغات بدقة وسرعة، مما مكنهم من إلقاء القبض على جميع أفراد العصابة، واستراد جميع المسروقات.  

كما طالب العقيد  جميع أصحاب الشركات والمستودعات التجارية باتخاذ الحيطة والحذر، وتأمين المستودعات التي تحتوي على بضائع وممتلكات ثمينة، وذلك بوضع حراسة عليها، والحرص على إنارة واجهاتها، للحيلولة دون وقوع مثل هذه الجرائم هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم .