الشرطة الإماراتية تقبض على مقيمين انتحلا صفة ضباط
الشرطة الإماراتية تقبض على مقيمين انتحلا صفة ضباط

شرطة دبي تتمكن من القبض على عاطلين آسيويين انتحلا صفة رجلَي تحريات ثم قاما باقتحام شقة يسكنها عامل آسيوي وخطفاه واحتجزاه وسرقاه بالإكراه.

حيث صدر مصدر أمني ان  دورية تابعة لشرطة دبي استطاعت القبض علي المتهمين اثمناء محاولتهم انزال المجني عليه  من سيارتهما.

هذا وقد أفاد المجني علية في التحقيقات إنه كان على وشك النوم عندما فوجئ بشخصين يقتحمان مقر سكنه، ويسألانه عن اسمه، مدعيَين أنهما من رجال المباحث، وطلبا منه مرافقتهما إلى مركز الشرطة، فأخبرهما بأنه لم يرتكب شيئاً ويقيم في الدولة بشكل قانوني، لكنهما وضعا كمامة طبية على عينيه، وقيدا يديه برباط بلاستيكي، ثم اقتاداه إلى مركبة معصوب العينين، وأثناء ركوبه معهما استولى أحدهما على هاتفه ومحفظته وسرقا منها 3200 درهم، ثم نقلاه إلى مكان لا يعرفه في منطقة ديرة، وأجبراه على فتح هاتفه.

ثم بعد ذلك طلب المتهمين  من المجني عليه  فتح حسابه البنكي عبر التطبيق الهاتفي، فأخبرهما أنه خالٍ من أي رصيد، لكنهما أصرا ففتح التطبيق، وتأكدا من صدقه، وعدم وجود أموال في حسابه، فواصلا ضربه، وسؤاله ما إذا كان مطلوباً للشرطة في أي بلاغات، لكنه نفى ذلك كلياً، فأبلغاه بأنهما سيلغيان أي تعميمات عليه مقابل أموال فسايرهما وطلب مهلة للتأكد.

واوضح المجني عليه  أن المتهمَين نقلاه مجدداً إلى منطقة سكنه، وحين همّا بإنزاله بعد أن فكا قيده، رأى دورية شرطة، وبادر أفرادها بسؤاله عن سبب وجوده مع المتهمين، فأخبرهما بأنهما اختطفاه وحكى ما حدث، فألقي القبض فوراً عليهما.

من جانبه اكد احد  أفراد الدورية في تحقيقات النيابة العامة إنه كان يتفقد المنطقة التابعة لاختصاص مركز شرطة الرفاعة، فشاهد سيارة «لاندكروزر» تقف وينزل منها شخص بطريقة مثيرة للشبهات، فتم إيقافه، وبسؤاله، أفاد بأنه تعرض للخطف من قبل الشخصين اللذين في السيارة، بعد أن انتحلا صفة رجال مباحث.

إلا  أنه فوجئ بصورة للمجني عليه مكبلاً، ومعصوب العينين على هاتف أحد المتهمين، كما عثر على هاتف الضحية في السيارة، فضلاً عن حقيبة تحتوي على 16 رزمة من الدولارات، فتم اقتيادهما إلى مركز الشرطة هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم.