براك الشيتان
براك الشيتان

وزير المالية الكويتي "براك الشيتان" يؤكد مواجهة دولة الكويت لشح سيولة في دفع رواتب الكويتيين، واكد أنه من المتاح تغطية الوضع حتى شهر نوفمبر المقبل.

وخلال تساؤلات عميقة من الشيتان، حسب ما أذعته صحيفة القبس اليوم: كيف تتصرف الحكومة الكويتية بعد ذلك في ظل عجز بالميزانية الذي وصل 14 مليار دينار؟، متبعًا أن الإيرادات النفطية في تراجع شديد، وهناك زيادات في العجوزات التي أتت بسبب زيادة المصروفات على الإيرادات، ما جعل الحكومة تعمل على توفير السيولة لمعالجة الاختلالات المالية الحالية.

وذكر: يدخل في نطاق الأمور التي أطلقتها الحكومة لمعالجة الاختلالات لتوفير السيولة المؤقتة لدفع رواتب شهرين مقبلين حتى شهر نوفمبر القادم، ولا يزال عندنا العجز مُحتمل بقيمة 14 مليار في ميزانية عام 2020-2021.

وأردف: نعم نحن في أشد الحاجة إلى ضمان الاستقرار، وقدمت الحكومة مشروعها في عام 2017 وفي 2018، وقد صدقت اللجنة عليه، وفي 2020 تمت إعادته من قبل الحكومة والدين العام سيوفر 20 مليار دينار لمدة ثلاثون عام لكي توزع 40 % للنفقات و60 % للبنية التحتية.

وفي ظل الظروف الراهنة تعمل الحكومة الكويتية جاهدة للنهوض بدولتها والخروج من تلك الازمة سالمين وفي أحسن حالة.