دولة الإمارات تدون المزيد من عدد الإصابات بالفيروس "كورونا"، حيث وصل إلى 85 حالة اليوم الأربعاء، وهو يدخل في تعداد الحصيلة الأكبر في اليوم الواحد للإصابة بالفيروس منذ استهلال تسجيل الإصابات في البلاد.

وذكرت فريدة الحوسني، ، إن كل عدد الإصابات زاد إلى 333 حالة مع بقاء حصيلة الوفيات كما هي عند حالتين فقط لا غير.

أما بالنسبة للمملكة العربية السعودية، دونت السلطات الصحية ثاني حالة وفاة بسبب فيروس كورونا وهي لمقيم في مكة المكرمة، ووصا كل عدد المصابين بالفيروس في السعودية 900 حالة.

أما عن مصر دونت مصر ظهور 40 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي عدد المصابين إلى 442 مصابا، كما تم تسجيل حالة وفاة جديدة ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 21 حالة.

وقد أتى ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته وزيرة الصحة المصرية هالة زايد ووزير الإعلام أسامة هيكل.

من جانبها صرحت وزيرة الصحة غلق جميع العيادات الخارجية التابعة للمستشفيات الحكومية للحد من انتشار الفيروس مع توجيه الأطقم الطبية العاملة فيها لعلاج فيروس كورونا.

واكدت زايد إنه تمت زيادة عدد المعامل المركزية التي تقوم بتحليل فيروس كورونا لتصبح 21 معملا مركزيا موزعين على شتى أنحاء الجمهورية.

كما أنه غير مسموحا لأي مستشفى أو معمل خاص بإجراء هذه التحاليل نظرا لضرورة ربطها بقاعدة البيانات المركزية التابعة لوزارة الصحة المصرية التي تقوم بتقديم الخدمات الطبية لمن تثبت إصابته ومخالطته.

وطالبا وزير الإعلام المصري أسامة هيكل المواطنين إلى التزام منازلهم قدر الإمكان، متبعا: "أتمنى ألا أرى أحدا بعد الساعة السابعة مساء"، في الشوارع.

أما بالنسبة لدولة الكويت، أكد المتحدث باسم وزارة الصحة "عبد الله السند"، أنه تم تدوين 4 إصابات جديدة، ليزداد إجمالي عدد الإصابات بالوباء في الكويت إلى 195 حالة.

وسجلت البحرين، عدد الإصابات بالوباء العالمي ارتفاعا بلغ 27 حالة، ليصل إجمالي الإصابات إلى 226 حالة.

وصرحت وزارة الصحة في عمان،  من خلال حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الأربعاء إصابة 15 شخصا بفيروس كورونا.

وفي نفس السياق، خفف الأردن من القيود المفروضة على حركة المواطنين بهدف الحصول على الاحتياجات الضرورية.

أيضا صرح وزير العدل الأردني الإفراج عن عدد من السجناء، مشددا على أنهم سوف يعودون إلى السجن "فور انتهاء الظرف الصحي".