وزارة الصحة السعودية
وزارة الصحة السعودية

وزارة الصحة السعودية تواصل العمل لإيجاد لقاح فعال للقضاء نهائياً على فيروس كورونا ...

ذكرت تقارير صحفية أن وزارة الصحة السعودية تعمل جاهدة من أجل البحث عن لقاح فعال لمواجهة جائجة إنتشار فيروس كورونا العالمي المستجد من خلال الدعم الدائم والمستمر من حكومة المملكة العربية السعودية بفضل الله تعالى ثم توجيهات الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين.

كما أكدت وزارة الصحة أنها ستبذل كامل طاقاتها وإمكانياتها للإستمرار في حيز التجارب البحثية لمواجهة الجائحة العالمية من أجل الحفاظ على صحة وسلامة كافة المقيمين والمواطنين.

وصرح مصدر مسئول أن الوزارة تعمل حالياً على التجربة السريرية للقاح بعينه بالتعاون المشترك بين الممكلة ودولة الصين التي تعد من أقوى دول العالم من حيث إمكانية التصدي للوباء العالمي.

بالإضافة إلى دخول التجربة في المرحلة الثالثة بالتعاون مع شركة " كان سينوا " الصينية التي نجحت في تنفيذ المرحلتين الأولى والثانية من تجربة اللقاح على عدد 105 متطوع على مدار 11 يوم خلال شهر مارس الماضي، حيث تضمنت التجربة ثلاثة جرعات بمستويات مختلفة، بينما تم تنفيذ المرحلة الثانية منها على حوالي 600 متطوع  في الفترة من 11 – 16 إبريل الماضي والتي تضمنت مستويين من الجرعات.

وقد أظهرت المراحل نتائج جيدة سواء على مستوى الإستجابة أو الآثار الجانية للقاح، وتم نشر هذه النتائج عبر مجلة اللإنست العلمية المحكمة المهتمة بهذه الشئون.

كما أوضحة الصحة السعودية أن المرحلة الثالثة تتمثل في إعداد الدراسات السريرية بعدة مراكز بمختلف الدول للتأكد من فاعلية وأمان اللقاح في مراحله السابقة، كما يتم إستهداف حوالي 5000 متطوع من الأصحاء بالمملكة، على أن يتم التقسيم إلى مجموعتين، الأولى تعطى جرعات منخفضة، أما الثانية سيتم إعطائها اللقاح خالي من المادة الفعالة Placebo     ، على أن تقوم الفرق البحثية في متابعة المتطوعين لضمان عدم حدون أية آثار جانبية من خلال إجراء الفحوصات والتحاليل بصفة مستمرة، بالإضافة إلى عمليات المتابعة الإلكترونية.

وقالت وزارة الصحة أن المرحلة الثالية من إختبار اللقاح سيتم تنفيذها أولاً في ثلاثة مدن كبداية كما يلي :

الرياض، مكة المكرمة، الدمام ( التجمع الصحى الأول والثاني، التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، بالإضافة إلى التجمع الصحي الأول بمكة ) على أن يتم الإعلان قريباً عن البدء في تنفيذ الخطة.