الطيران السعودي
الطيران السعودي

الطيران السعودي يرفع ثمن السفر خلال فترة فيروس كورونا، حيث أثرت جائحة كورونا، علي قطاع الطيران العالمي، حيث تم تعليق رحلات الطيران حول العالم لتجنب إنتشار فيروس كورونا.

ويأتي قرار وقف حركة الطيران وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية للحد من إنتشار فيروس كورونا، كما اعتبره البعض القطاع الأكثر تضررًا بالأزمة، إذ شهد هذا العام أكبر اضطراب في تاريخه؛ لذلك سيلجأ الكثير إلى رحلات الطيران الخاصة والمعروفة أنها مخصصة للأثرياء فقط.

وأعلن اتحاد النقل الجوي «إياتا» فإن الطلب العالمي على السفر إنخفض في يوليو الماضي بنحو 80 في المية مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019، وخسائر شركات الطيران ستصل إلى 84 مليار دولار هذا العام، وفقًا للعربية.

ومن المتوقع ألا تعود حركة قطاع الطيران إلى مستويات ما قبل القضاء علي فيروس كورونا قبل عام 2024، مما سيسهم في إرتفاع الطلب على الرحلات الجوية الخاصة والتي لطالما كانت تُعتبر بأنها مخصصة للأثرياء فقط، موضحاً أن الرحلات الخاصة تكلف المسافر ما بين 3 آلاف و15 ألف دولار للساعة الواحدة على طائرة خاصة بدون الضرائب والوقود.