العويضه
العويضه

تعيش المملكه العربيه السعودية حالة من الفرح الشديد بعد الاعلان عن هذا القرار و الخبر الرائع .

 

استقبل ذو النيافة الملكي صاحب السمو الأمير فيبلغ بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير مكان الأطراف الحدودية التي بالشمال في مكتبه اليوم , المدني خالد العويضة,الذي أفصح عفوه عن قاتل ابنه تجاوب لشفاعة جلالته وطلبا للأجر والمثوبة من الله سبحانه وتعالى.

وتحدث ” إن العفو من شيّم الرجال المؤمنين المحسنين المحتسبين، وتنازل ولي الدم نجاح من الله تعالى وتحقيق لمبدأ التسامح والعفو لدى المقدرة واحتساب لمرضاة الله ” , داعياً المولى سبحانه وتعالى أن يجعل هذا في موازين حسناته ،وأن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة.

وتحفيز فخامته على تجنب عوامل الجرائم مختلَف وسيطرة على النفس والاحتكام للقانون والقضاء في اجتماع الخلافات لأجل أن لايقع ما لاتحمد عقباه، مؤكداً لزوم أصدر ثقافة التسامح والعفو بين أشخاص المجتمع والتجاوز بالطريقة الأفضل بما يتماشى مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.