الغذاء والدواء
الغذاء والدواء

الغذاء والدواء تعلن غرامة على بعض حالات التعامل مع المستحضرات الصيدلانية، حيث قامت الهيئة بإصدار غرامة مقدارها 30 ألف ريال سعودي.

ونشرت هيئة الغذاء والدواء عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي تويتر، تأكيداً على ضرورة الحصول على موافقة منها قبل القيام بحملات دعائية تخص تلك المستحضرات.

وأعلنت الهيئة أن الإعلان أو الدعاية لمستحضر صيدلاني أو عشبي يجيز النظام صرفه دون وصفة طبية في وسائل الإعلان المختلفة قبل الحصول على موافقة الهيئة يستوجب تلك الغرامة، حسب قرار نشرته على موقعها الإلكتروني.

وأوضحت هيئة الغذاء والدواء أن نفس الغرامة تنسحب على إقامة محاضرة علمية موجهة للممارسين الصحيين أو نشر حملة توعوية بالمرض والتثقيف الصحي موجهة للجمهور قبل الحصول على موافقة من الهيئة.

وصرحت الهيئة أن عدم الحصول على إذن مسبق من الهيئة تعتبر مخالفة طبقاً لنظام المنشآت والمستحضرات الصيدلانية والعشبية وعقوبتها 30 ألف ريال.

يذكر أن هيئة الغذاء والدواء، أعلنت في وقت سابق، أن المخالفين لقواعدها سيعاقبون بالسجن والغرامة التي قد تصل إلى 10 ملايين ريال سعودي وهو ما يقارب 2.7 مليون دولار.

وشددت الهيئة، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، على أهمية الالتزام بالأنظمة واللوائح المتعلقة بمجالات عملها الهادفة إلى الحفاظ على سلامة أغذية المواطنين والمقيمين وأدويتهم وأجهزتهم الطبية.

وأعلنت أن المنشأة التي تتداول غذاءً مغشوشاً تتعرض لغرامة مالية قدرها 100 ألف ريال وتصل إلى مليون ريال، وفي حال العمد تكون العقوبة السجن مدة لا تزيد عن 10 سنوات، أو غرامة لا تزيد على 10 ملايين ريال، أو بهما معاً، وذلك وَفْقًا للمادة (16) من نظام الغذاء.