عاجل .. ٧٠ ألف درهم تعويض لسيدة بسبب رسالة

وفي هذا السياق اقامت المدعية صحيفة دعوى أمام محكمة مدني كلي في محاكم رأس الخيمةطلبت فيها طليقها خليجي الجنسية يؤدي لها مبلغ التعويض المناسب عن الأضرار التي لحقتها نتيجة الخطأ الذي ارتكبه حيث تعرضت للسب بألفاظ تحمل عبارات جنسية من قبل طليقها  كما يحرضها على فعل المعصية حيث أرسل لها رسائل نصية عبر هاتفها يحضها على ممارسة الزنا معه.

هذا وقد حكمت محكمة مدني كلي في محاكم رأس الخيمة بـ70 ألف درهم تعويضاً مادياً وأدبياً للمدعية  حيث اكدت المحكمة في منطوق حكمها يتناول حق الضمان الضرر الأدبي، ويعتبر من الضرر الأدبي التعدي على الغير في حريته وأو عرضة أو شرفه أو سمعته في مركزه الاجتماعي أو في اعتباره المالي

واوضحت المحكمة أن الثابت في الأوراق أن محكمة جزاء الشارقة أدانت المدعى عليه عن واقعتي تحريض المجني عليها على تحسين المعصية بإرسال رسائل نصية لها يحضها على ممارسة الزنا معه، وسبها بألفاظ جنسية، عبر الهاتف وافادت المحكمة   أن تلك الأضرار المادة والأدبية نتجت عن جرم المدعى عليه والذي يتمثل في خطأ موجب التعويض بما تستحقه المدعية، وعليه قررت المحكمة، بأن يؤدي المدعى عليه للمدعية تعويضاً وقدره 70 ألف درهم أدبياً ومادياً وإلزامه بالمصاريف هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم