السماح بالسفر
السماح بالسفر

هام للمواطنين والمقيمين بشأن استثناءات السماح بالسفر، و هل استثناء السفر لأصحاب «العقارات بالخارج»؟

على الرغم من استئناف دول لجوار فتح مطاراتها واستئناف  رحلاتها الجوية التجارية  الا ان الكويت لا تزال مترددة بهذا الشان  حيث تتشكل لجنة تلو اللجنة لمناقشة متى وكيف يمكن إعادة الحياة إلى مطار الكويت.

وفي هذا السياق صرح مصدر مطلع ان الحكومة الكويتية مصرة على الانغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا موضحا ان هذا الاغلاق ليس في محله حي يعكس عدم قدرة  الحكومة على قراءة المشهد العالمي والتخطيط الجيد للتعامل معه.

كما اشار المصدر الى ان  اجتماع الاتحاد الاوروبي المرتقب غدا الخميس للتنسيق لفتح الباب امام التقديم على تأشيرات «شنغن»، ما يعني ان العالم ماض الى الانفتاح والعودة الى الحياة الطبيعية، بينما تضع الحكومة اشتراطات مضحكة أمام الراغب في السفر من المواطنين، مع تحديد شرائح قليلة يسمح لها بالسفر.

وابدى المصدر مدى استغرابه  من تحديد مدة السفر بما لا يقل عن 30 يوما لمن يرغب في مغادرة البلاد، وتساءلت: من يمكنه تحمل كلفة البقاء في الفنادق طوال هذه المدة؟ كأن هذا الشرط وضع لمصلحة فئة واحدة فقط هي من يملكون عقارات او بيوتا بالخارج يقيمون فيها.

ايضا انتقد المصدر اجبار المسافر على توقيع اقرار وتعهد بتحمله نفقات العلاج في حال اصابته بكورونا وتكاليف عودته وعدم مطالبة الحكومة بأي التزامات مالية او غيرها تترتب على سفره والقبول بالحجر الصحي عند العودة على نفقته الخاصة هذا وفقا لما نشرته صحيفة القبس