بس مصخت مظاهرات الكويت

دعا صالح الملا، نائب البرلمان السابق، لوقفة احتجاجية داخل ساحة الإرادة المواجهة لمجلس الأمة الكويتي، قام بمشاركته فيها محتجين رافعين شعارات ضد الفساد في الكويت.

إستجاب عدة مئات من الكويتيين، لدعوة نظمها النائب السابق صالح الملا عبر وسائل التواصل الاجتماعي للمشاركة في وقفة احتجاجية، تحت شعار بس مصخت، ضد موجة الفشاد المتفشية في الكويت.

في حين إمتلأت ساحة الإرادة المواجهة لمجلس الأمة الكويتي، مساء الأربعاء، بمحتجين رافعين شعارات ضد الفساد في البلاد نظمها ودعا لها النائب السابق بالبرلمان، صالح الملا.

النائب السابق قام بنشر وثائق على صفحته الرسمية تظهر تقدمه بطلب رسمي لتنظيم الوقفة الاحتجاجية في الساحة، ناشراً وسم حمل اسم بس مصخت مُشددًا في تعليق على أن الكويت الدستور، والعدالة، والحريات للجميع.

صالح الملا، عقب في تدوينة منفصلة معقبا على الوقفة الاحتجاجية طريق الإصلاح طويل، ووقفة اليوم ماهي إلا خطوة لتغيير واقعنا المرير، وفرصة لتحريك المياه الراكدة، نشرح من خلالها بسلمية عن رفضنا لتردي الأوضاع واستشراء الفساد، ساعة لوطنك عساه أن يعود وطن الدستور والعدالة والحريات، موعدنا اليوم الساعة 7 مساءً في ساحة الإرادة.

صالح الملا، إستطرد قائلاً كنت مثل غيري حزين جداً لما يحدث للكويت، أعلنت قبل عدة أيام الذهاب وحيداً ل ساحة الإرادة للتعبير عن رفضي لكل الممارسات الفاسدة التي ترتكب بحقها، اليوم وجدت أهلها قبلي يتسابقون إلى هناك، ليقولوا لا للفساد ولا للتعدي على المكتسبات الدستورية، لكل من شارك، الكويت ممتنة.


ردد متظاهرون هتافات مناوئة لرئيس مجلس الامة مرزوق الغانم هاتفين ارحل ارحل يا مرزوق .. الشعب الكويتي ما يبيك (لا يريدك).

وصرحَ المتظاهر أحمد الدويهي لوكالة فرانس برس نريد أن تتوقف الحكومة عن سرقة المال العام. سلبوا أحلامنا وتطلعاتنا.

من جهته صرحَ الناشط الحقوقي والمحامي محمد الحميدي إن خروج الكويتيين يهدف الى إيصال رسالة لمجلس الامة والحكومة مفادها رفضه للفساد الممنهج.

وتابع التجمع لا يقوده أي تيار سياسي وإنما الشعب الذي جاء ليعبر عن مشاكله في السكن والصحة والتعليم ويندد باستيلاء البعض على المال العام وبيع الشركات الحكومية.

ووحهَ المتظاهرون أيضا الى مطالب اجتماعية وصرحَ أحمد الضويحي نطالب الحكومة بوقف سرقة المال العام.

كما صرحَ عبد الرحمن حسن العتيبي لفرانس برس نريد الاستقرار في بلدنا نحن نتسوق ونعالج وندرس خارج الكويت. نريد إنجازات داخل الكويت.

ورفعت متظاهرات صور المدانين في قضية اقتحام مجلس الامة في نوفمبر 2011، عقب تظاهرة نظمتها المعارضة ضد رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد الصباح لمطالبته بالاستصرحَة على خلفية شبهات بالفساد.

كما رفع متظاهرون آخرون لافتات مؤيدة لحل قضية البدون.

وصرحَت امراة خمسينية لفرانس برس إنها قررت المشاركة في هذه الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بمنح أطفالها السبعة وثائق ثبوتية لانهم من البدون.

وتم حل البرلمان مرات عديدة على خلفية محاولة استجواب وزراء في الحكومة ينتمون الى العائلة الحاكمة.