الخطوط الجوية الكويتية
الخطوط الجوية الكويتية

طالب اتحاد مكاتب السفر والسياحة في الكويت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 1 / 9 / 2020 ، بفتح الطيران المباشر مع الدول الـ31 التي في مرة سابقة وأن صدر أمر تنظيميًا بحظر الطيران برفقتها، مع ضبط القادمين منها لحجر مؤسسي لمدة أربعة عشر يومًا في الفنادق الكويتية.

وفي سياق متصل فقد بيَّن اتحاد مكاتب السفر والسياحة في الكويت - في خطاب رسمي صباح اليوم الثلاثاء إستلم مكتب وكالة أخبار شمال أفريقيا والخليج في الكويت نسخة منه - "أن أكثر من 430 مكتب سياحة وسفر على شفير الإفلاس جراء عدد محدود من الأحكام التي أضرت بقطاع السياحة والسفر الكويتية، والتي نستغرب حتى هذه اللحظة من الإصرار على قفل وقتل الاستثمار بهذا الشكل التي لم نشهدها في أقوى الدول انتشاراً للوباء".

وطالب اتحاد مكاتب السفر والسياحة في الكويت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 1 / 9 / 2020 بتأمين وإنقاذ ذاك القطاع من الانهيار التام، بواسطة تطبيق وتأدية التعليم بالمدرسة الرسمية بشأن السماح بقدوم المقيمين من الدول الـ31 الموقوفة، إلى أن يكمل عمل قرميد مؤسسي لهم لبرهة 14 يومًا في فنادق الكويت، نظيرًا من نفع فنادق الدول الأخرى من ذاك الأمر التنظيمي، لافتًا حتّى أغلب المقيمين يقضون حالا مدة القرميد في فنادق دبي وإسطنبول؛ وبذلك يأتون إلى الكويت ويحجرون مرة ثانية بيتيًا لمقدار 14 يومًا.

وشدد اتحاد مكاتب السفر والسياحة في الكويت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 1 / 9 / 2020 ، أن من شأن ذلك الفعل تفعيل قطاع مؤسسات الطيران الكويتية، وإنقاذ زيادة عن 430 مكتب سفر كويتي من ملاك المشاريع الضئيلة والمتوسطة، وايضا تفعيل قطاع الفنادق الكويتية الذي يتكبد، وتحريك قطاعات عديدة متعلقة بقدوم المتنقلين، كالأغذية والنقل وغيرها.

مثلما طالب اتحاد مكاتب السفر والسياحة في الكويت ، بالعمل على محو مرحلة القرميد المنزلي على القادمين إلى الكويت من المتنقلين الكويتيين لفترة 14 يومًا، والاكتفاء بشهادات تحليل "بى سى أر" التي لا تتعدى 72 ساعة من عملها وحتى تاريخ الإتيان إلى مهبط طائرات الكويت، أو الاكتفاء بخفض فترة القرميد المنزلي إلى أسبوع فحسب، بديلاً عن القرميد المنزلي الجاري مع تحليل "بى سى أر" أسوة بعدد من الدول الخليجية.

وقد كان رئيس مجلس مصلحة تحالف مكاتب السفر والسياحة الكويتي محمد لافي المطيري، شدد - في 6 آب الحاضر - وجوب معالجة ما وصفها بحالة الارتباك والبلبلة التي أحدثها مرسوم المنفعة العامة للطيران المواطن الكويتية، بحظر دخول جميع الراحلين الأجانب من 31 دولة، مشددًا حتّى الأمر التنظيمي سيدمر سوق النقل الجوي بالبلاد.