الكويت تفرض حظراً جزئياً -- ترقب لتمديد أو انتهاء الإجراءات الاحترازية في بالمملكة
الكويت تفرض حظراً جزئياً -- ترقب لتمديد أو انتهاء الإجراءات الاحترازية في بالمملكة

السلطات فى المملكة العربية السعودية التى تتمثل فى وزارة الداخلية بمنسوبيها و وزارة الصحة بمنسوبيها أيضا من اعلان التالى .

 

في إطار عمليات التوزيع المتزايدة، التي تتم عبر أكثر من 405 مواقع تطعيم، موزعة على جميع مناطق السعودية، تم توزيع أكثر من مليون جرعة من لقاح «كوفيد – 19»، في وقت يتواصل فيه تذبذب معدلات الإصابات في البلاد.

يأتي ذلك قبل نهاية فترة الإجراءات الاحترازية، التي فرضتها وزارة الداخلية، والتي من المتوقع أن يتم الإعلان عن تحديث بخصوصها خلال اليومين القادمين.

وأكد الدكتور محمد العبد العالي، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، في المؤتمر الصحافي المخصص لمستجدات «كورونا» في السعودية، أمس، أن منحنى الإصابات يواصل تذبذبه في خريطة الإصابات في المملكة بالنسبة للحالات المؤكدة والحرجة، في حين تفاوتت الحالات بين ارتفاع وانخفاض في مناطق مختلفة، مشيراً إلى أنه لم يتم الوصول بعد إلى مرحلة الاستقرار.

في سياق ذلك، أشار الدكتور العبد العالي إلى أن هناك ارتفاعاً في منحنى الحالات المؤكدة؛ خصوصاً خلال اليومين الأخيرين، مؤكداً أن الأطر الصحية تواصل رصد بعض الحالات الحرجة، قائلاً إنها تعطي انعكاساً لنشاط الفيروس في المجتمع.

وبخصوص الجرعات المقدمة للسكان، أوضح المتحدث باسم «الصحة» أن المشرفين على القطاع يرصدون إقبالاً واسعاً في مختلف مناطق المملكة؛ حيث يتم توزيع اللقاح بوتيرة متزايدة، مبرزاً أن إجمالي الجرعات المعطاة بلغ 1093468 جرعة، موضحاً أنه لا يمكن لمن تلقى اللقاح مخالطة المصابين لاحتمال التعرض للمخاطر.

ومن المنتظر أن تعلن وزارة الداخلية السعودية، خلال اليومين القادمين، عن تحديثها، بخصوص تمديد أو انتهاء فترة الإجراءات الاحترازية، التي فرضتها مطلع فبراير (شباط) الماضي لمنع تفشي الفيروس، بعد تسجيل ارتفاع ملحوظ في عدد الإصابات.

وأكدت وزارة الصحة السعودية وجود تذبذب في منحنى الإصابات، لكن بمقارنتها بالأيام الأخيرة تبين أن منحنى الإصابات شهد ارتفاعاً طفيفاً في البلاد، خصوصاً في منطقتي الرياض ومكة المكرمة، حيث تتخذ وزارة الداخلية قراراتها بناء على تقييمات وزارة الصحة.

وكانت وزارة الداخلية قد فرضت إجراءات احترازية مطلع فبراير الماضي لمدة 10 أيام، ثم مددتها 20 يوماً إضافية.

وعلى صعيد الإحصاءات، سجلت وزارة الصحة السعودية 375 إصابة جديدة، ليصل إجمالي حالات الإصابة إلى 378708 إصابات، في وقت سجلت فيه 336 حالة تعافٍ، ليصل مجموع حالات التعافي إلى 369613 حالة، فيما ارتفعت حصيلة الوفيات لتصل إلى 6514 وفاة، بعد أن سجلت 4 وفيات إضافية يوم أمس، مشيرة إلى أن عدد الحالات النشطة زاد ليصل إلى 2581 حالة، منها 503 حالات حرجة.

من جهة ثانية، أعلن مجلس الوزراء الكويتي، أمس، تطبيق حظر جزئي في البلاد، اعتباراً من الساعة الـ5 مساءً وحتى الـ5 صباحاً، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).

وقال بيان صحافي صادر عن مركز التواصل الحكومي، أمس، إن مجلس الوزراء قرر في اجتماعه فرض حظر جزئي في أرجاء البلاد كافة، لمدة شهر، اعتباراً من يوم الأحد المقبل. فيما قال الطيران المدني الكويتي، أمس، إن حركة المطار لن تتأثر بقرار الحظر.

وتشهد الكويت ارتفاعاً في عدد الإصابات بكورونا لم تشهده منذ بداية الجائحة، حيث تخطت الأعداد سقف ألف حالة يومياً. وقد أعلنت وزارة الصحة، في وقت سابق، تسجيل ثماني حالات وفاة جديدة بالفيروس الفتاك، ليرتفع إجمالي الوفيات في البلاد جراء المرض إلى 1105 حالات.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور عبد الله السند، أمس، إنه تم تسجيل 1716 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 196 ألفا و497، مشيراً إلى وجود 167 مصاباً يتلقون الرعاية الطبية بوحدات العناية المركزة.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية، في وقت سابق، أمس، أن 1125 مصاباً تماثلوا للشفاء خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع بذلك إجمالي المتعافين من كورونا في الكويت إلى 183 ألفاً و321 حالة.

كما قرر مجلس الوزراء الكويتي، برئاسة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، خلال اجتماعه الاستثنائي، أمس، تكليف الحرس الوطني بمعاونة قوات الشرطة في فرض حظر التجول، مع السماح بالخروج لأداء الصلاة سيراً على الأقدام. كما قرر المجلس إغلاق المتنزهات والحدائق، وجميع مناطق الجلوس في الأماكن العامة، واستمرار منع دخول البلاد لغير الكويتيين حتى إشعار آخر.

من جانبه، استعرض وزير الداخلية الكويتي، الشيخ ثامر السالم الصباح، أمس، في اجتماع لجنة الدفاع المدني، الاستعدادات والإجراءات الاحترازية المتخذة من جميع جهات الدولة، داعياً إياها إلى التعاون والتنسيق مع وزارة الصحة لمواجهة خطر الفيروس، كما حث على أهمية تفعيل الخطط التوعوية والإرشادية لتوجيه المواطنين والمقيمين.