وزيرة الهجرة نبيلة مكرم
وزيرة الهجرة نبيلة مكرم

بيان من وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بعد بحثها شكوى 75 مصريا بالخارج ولقائها بالقائم بإعمال السفير في القاهرة، من أجل حل أزمة المصريين المقدمين للشكوى وإزالة أسباب شكواهم، بحسب ما نشرته اليوم السابع

اتخذت وزارة الهجرة المصرية كافة الإجراءات والمباحثات لحل أزمة أبنائها في الخارج من المغتربين والداسين وفي هذا الإطار قامت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بعقد مباحثات مع القائم بأعمال سفير ماليزيا في القاهرة شهاب الدين، شكوى عدد من الطلاب المصريين في ماليزيا وسبل حلها.

وبحسب ما نشرته صحيفة اليوم السابع فقد أعلنت نبيلة مكرم، قبل ساعات  إن إدارة الهجرة الماليزية أبلغت بعض الطلاب أنها ترفض تجديد تأشيرة الدخول (الفيزا)، وأن عليهم مغادرة البلاد بحلول 10 ديسمبر الجاري لتجاوزهم نسبة الغياب المقررة.

ومن الجدير بالذكر أن السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، قد استقبلت شهاب الدين آدم شاه، القائم بأعمال سفير ماليزيا فى القاهرة، ونور حفيظة بنت جعفر، السكرتير الأول بالسفارة، لبحث شكوى عدد من الطلاب المصريين فى ماليزيا، وسبل حلها؛ حيث أبلغتهم إدارة الهجرة الماليزية، أنها ترفض تجديد تأشيرة الدخول (الفيزا)، وأن عليهم مغادرة البلاد بحلول 10 ديسمبر الجارى لتجاوزهم نسبة الغياب المقررة.

وعلى صعيد متصل فقدأكدت مكرم على عمق العلاقات بين الشعبين المصري والماليزي، وتابعت وزيرة الهجرة أن هناك نحو 75 طالبًا مصريًا يعانون من المشكلة ذاتها، حيث تم ترحيل بعضهم، وأبلغ بعضهم بأنه سيتم ترحيلهم في غضون أيام.

وقد كشفت عن وجود هناك شكاوى كثيرة وردت إلى الوزارة من عائلات الطلاب الذين طالهم هذا القرار، والذين يدرس أغلبهم بكليات الهندسة بأقسامها المختلفة، ومعظمهم فى السنوات النهائية، ويعملون على إنهاء مشروعات تخرجهم.

وأعربتمكرم عن تقديرها لـ العلاقات الوثيقة مع الشعب الماليزى، مؤكدة ثقتها أن المسئولين هناك لن يتأخروا عن تقديم المساعدة للطلاب؛ حرصا على مستقبلهم، مشيرة إلى أن الوزارة تتابع أبناء مصر بالخارج فى كافة الدول التى يتواجدون بها، وتعمل على التنسيق لحل مشكلاتهم والوقوف إلى جانبهم، بحسب وكالات الانباء.

وقد أبلغت ادارة الهجرة الماليزية الطلاب أن قرار الترحيل جاء نتيجة عدم الالتزام بنسبة الحضور المقررة في المحاضرات، مضيفة أن الطلاب لم يكونوا على علم بنسبة الحضور التى تقرها إدارة الهجرة الماليزية لتجديد تأشيراتهم، وأن عائلاتهم أوضحت التزامهم بنسبة الحضور المقررة للمحاضرات العملية وفقًا لقواعد الجامعة، وحققوا المعدلات التي التراكمية التي تتناسب مع اشتراطات إدارة الهجرة الماليزية.


وقد صرح  القائم بأعمال سفير ماليزيا بالقاهرة، أنه سيتواصل مع السلطات الماليزية، للوقوف على أبعاد المشكلة والعمل على حلها؛ حرصًا على مستقبل الطلاب.

وفي سياق متصل اعلن  شهاب الدين أن مصر تستقبل نحو 17 ألف طالب من ماليزيا يدرسون فى 7 جامعات مصرية، في حين تستضيف ماليزيا نحو 4 آلاف طالب مصري فى تخصصات مختلفة بجامعاتها، مؤكدًا حرصه على التعاون مع وزارة الهجرة لحل مشكلة الطلاب المصريين فى ماليزيا؛ مشيرًا إلى أن مصر وماليزيا بينهما قواسم ثقافية مشتركة، وفقا لمانشلاته اليوم السابع، متعهداببذل الجهود والتواصل مع المسئولين فى ماليزيا لحل مشكلة الطلاب المصريين هناك، والتواصل مع وزارة التعليم والسعي لحلها، وتعريف الطلاب بهذه القوانين فى المرحلة المقبلة.

وقد طالبت الوزيرة بعودة الطلاب إلى ماليزيا ومنحهم فرصة أخرى حرصًا على مستقبلهم.