السيسي
السيسي

قام رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيـسي، بإطلاق تحذير غاية في الخطورة والأهمية قبل ساعات موجهًا إياه إلى أثيوبيا التي تعنتت في آخر جلسة لمفاوضات سد النهضة ورفضت استكمال التفاوض وأعلنت اعتزامها استكمال ملئ المرحلة الثانية من السد مما سوف يلحق الضرر بكل من مصر والسودان.

وفي هذا السياق فقد قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد اعلان فشل مفاوضات سد النهضة رسميا، وأثناء قيامه بافتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية" في العاصمة الإدارية الجديدة الواقعة شرق العاصمة القاهرة اليوم الأربعاء الموافق 7 ابريل 2021 بإصدار تصريح شديد اللهجة، قال فيه: "أقول لإثيوبيا لا تمسوا نقطة مياه هي من نصيبنا لأن الخيارات كلها مفتوحة أمامنا" وكان هذا التصريح الخطير موجها بشكل مباشر لاثيوبيا أن القادم هو عاقبة تعنتها.

وعلى صعيد آخر فقد استطرد الرئيس السيسي موضحا استمرار عملية المفاوضات مع دولة السودان بشأن سد النهضة، حيث قال "نحترم خطط التنمية في إثيوبيا لكن دون وقوع ضرر على مصر". وفقا لما نقلته الصحف الرسمية اليوم وشاشات التليفزيون.

ومن ناحية أخرى فقد أوضح الرئيس السيسي أنه يتابع بشكل دقيق الري العام ورصد وجود حالة من القلق بشأن ملف المياه على مواقع التواصل الاجتماعي واعتبر أن هذا القلق هو أمر مشروع.

وقد أفاد الرئيس المصري أن حالة القلق بين الشعب هو مستحق ومشروع"، موضحا أنه أيضا يشعر بالقلق ومعلنا أن حالة القلق بدأت لديه منذ عام 2011.