الشرطة الاماراتية
الشرطة الاماراتية

تعميم عاجل من الشرطة للمواطنين والمقيمين بشأن حساباتهم على مواقع التواصل، مساءلة قانونية لـ «المسيئين» عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تحذيرا من نشر فيديوهات تمسُّ الآداب العامة.

وفي هذا السياق اكد  الرائد محمد الدرمكي، من مديرية التحريات والتحقيقات الجنائية  على ضرورة عدم نشر أو إعادة نشر مقاطع مسيئة تتضمن سلوكيات أو عبارات تمس الآداب العامة للمجتمع حيث سيتم  تطبيق القانون، الذي اقب كل من يقوم بالإخلال بالآداب العامة، مستخدماً وسائل ومواقع التواصل الاجتماعي كما ستتم ومساءلة المتورطين في مثل هذه الأفعال سواء من قريب او بعيد 

الجدير بالذكر انه خلال الفترة الماضية خضع الكثير من الاشخاص للتحقيق والمحاكمة على مستوى الدولة، على خلفية وصفهم آخرين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بكلمات مسيئة

كما خضع اخرون للمساءلة، بسبب نشر مقاطع فيديو بغرض المزاح والدعابة حيث اعتبرت جهات التحقيق ان هذا المسلك جريمة معاقباً عليها قانوناً في الدولة حيث ان كل هذه الافعال لا تعبر  عن قيم التسامح التي تربّى عليها مجتمع الإمارات

من جهة اخرى شدد القانون على مرتكبي الجرائم عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، ومنها نشر معلومات متعلقة بالأنشطة الإرهابية أو تعريض أمن الدولة ومصالحها العليا للخطر أو تمس النظام العام، والتحريض على إثارة الفتنة والكراهية، وأيضاً جرائم الابتزاز الإلكتروني، وترويج الدعارة والمواد الإباحية، إضافة إلى المخدرات والأسلحة النارية، وغيرها.

هذا وقد اعتبرت  المحكمة الاتحادية العليا جرائم السب الإلكترونية  جرائم تقنية المعلومات هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم