تسجيل صوتي للأمير حمزة مع يوسف الحنيطي
تسجيل صوتي للأمير حمزة مع يوسف الحنيطي

تسجيل صوتي جديد وكاشف نشر منذ قليل ، لمكالمة منسوبة الي الأمير حمزة شقيق ملك الأردن ، وقائد عملية الانقلاب الفاشلة ، مع يوسف الحنيطي رئيس أركان الجيش الأردني .

حيث قد قدم ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، الذي اتهم بالتورط في مخطط لزعزعة أمن واستقرار الاردن، نفسه كأردني حر يريد خدمة وطنه كما وعد والده الراحل الملك حسين، وفق تسجيل صوتي.

وان هذا التسجيل الذي تم تداوله الثلاثاء 04/06 على فيسبوك، قُدم على أنه تسجيل لحديثه السبت مع رئيس أركان الجيش يوسف الحنيطي في قصر الأمير. وقال الأمير في مقطع فيديو نشرته مساء السبت محطة بي بي سي أنه سجل هذا الحديث الذي يتم التعرف من خلاله على صوته.

ومن خلالة فيقول الأمير حمزة للحنيطي "سيدي أنا أردني حر إبن والدي لي الحق أن أختلط بأبناء شعبي ووطني وأخدم وطني مثل ما وعدت وأقسمت له وهو على سرير الموت"، عام 1999.

وفي هذا المسار ايضا فيضيف "أين كنت أنت قبل 20 عاما، انا كنت ولي عهد هذه البلد بأمر من والدي يرحمه الله، أقسمت له أن أظل أخدم وطني وشعبي طوال حياتي". ويتضح من صوت الأمير انه غضب عندما اتهمه الحنيطي بلقاء العديد من الناس والحديث الذي يتم تناقله عبر وسائل الاتصال الاجتماعي "وعن أداء سيدنا ولي العهد (الأمير حسين)".

وكذلك يقول الحنيطي للأمير "سيدي انا واياك نعرف ان الناس بدأت تتكلم أكثر من اللازم. لذلك أرجو من سمو الأمير اعتبارا من هذا اليوم أن يصير هناك التزام من سموك بعدم الذهاب الى هذه المناسبات وعدم الاختلاط بمناسبات داخلية وخارجية والالتزام بالزيارات العائلية للعائلة الهاشمية فقط".

وايضا يضيف الحنيطي "سيدي هذه رسالة منا نحن مدراء الأجهزة الأمنية نقول لك أنك تعديت الخطوط الحمراء". ويجيبه الأمير "أنا تخطيت الخطوط الحمراء؟ طيب أشكرك توكل على الله، الله يعطيك العافية".

ومن خلالة فيضيف "سيدي اسمعني انا أحترمك كشخص ولكن التخبيص (سوء الإدارة) الذي يحصل في هذا البلد راح يدمرنا كلنا ويدمر إرث آبائي وأجدادي". ويؤكد "التخبيص (سوء الإدارة) اللي يصير فيها مش بسببي وأنتو عارفين من مين وأنا عارف من مين". وينتهي الحديث بطلب الأمير حمزة من الحنيطي المغادرة وقوله له: "المرة القادمة لاتأتِ تهددني في بيتي، بيت الحسين".