منظمة الصحة العالمية تعلن عن موعد الأنتهاء من فيروس كورونا المستجد الذي يهدد العالم .

توقعت دراسة أعدتها جامعة في سنغافورة توقيت انتهاء أزمة فيروس كورونا في العديد من الدول التي تفشى فيها المرض إلى الآن، والذي ارتفعت حالات الإصابة به إلى أكثر من 2.9 مليون حالة حتى صباح اليوم، وتخطت حصيلة الوفيات به عتبة 200 ألف.

واعتمدت الدراسة التي نشرتها جامعة سنغافورة للتكنولوجيا والتصميم، الجمعة، على البيانات الرسمية المقدمة من عدد من دول العالم حول الإصابات ودورة حياة الفيروس في تلك البلدان، وقدمت نموذجاً إحصائياً بتوقعات حول انتهاء الجائحة.


وتوقعت الدراسة انتهاء نسبة كبيرة من الجائحة في العالم تصل إلى 97 في المائة بحلول 29 مايو (أيار) المقبل، على أن يشهد العالم نهاية الجائحة عالمياً بنسبة 100 في المائة في 8 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وتظهر نتائج الدراسة أن أزمة كورونا ستنتهي بنسبة 97 % في معظم الدول العربية خلال شهري مايو ويونيو (حزيران) المقبلين.

 

وأضافت الدراسة أن جائحة كورونا ستنتهي في مصر في 20 مايو، وفي السعودية ستصل إلى ذروتها في الأول من مايو، على أن تنتهي بنسبة 97 في المائة في 21 مايو، وتنتهي تماماً في مطلع شهر يونيو.

وتوقعت الدراسة أن تنتهي جائحة كورونا في الأردن في 6 مايو، وفي لبنان في 7 مايو، ليكونا أول دولتين عربيتين تشهدان نهاية الجائحة.

وتوقعت الدراسة أن ينتهي الوباء في الإمارات في 11 مايو، والكويت في 5 يونيو، وقطر في 26 يوليو، وفي عمان في 15 مايو، والبحرين في 6 أغسطس، والعراق في 31 مايو، والجزائر في 25 مايو، وتونس في 16 مايو، والمغرب في 12 يونيو، والسودان في 1 مايو.

أما في إيران، فتوقعت الدراسة انتهاء جائحة كورونا في 19 مايو، وفي تركيا في 16 مايو، وفي إيطاليا في 7 مايو، وبريطانيا في 15 مايو، وفرنسا في 5 مايو، وفي ألمانيا في 2 مايو.

وفي الولايات المتحدة الأميركية، التي أودى فيها كورونا بحياة أكثر من 53 ألف شخص حتى أمس (السبت)، فتتوقع الدراسة انتهاء الجائحة في 11 مايو، وفي كندا في 17 مايو.