المرور السعودي يحذر من مخالفة هذه القرارات أثناء القيادة في هذه الأوقات
المرور السعودي يحذر من مخالفة هذه القرارات أثناء القيادة في هذه الأوقات

المرور السعودي يحذر من تلك المخالفات والغرامات حيث أصدر العديد من القرارات الهامة والضرورية أثناء القيادة في في هذه الاوقاتمن أجل الحفاظ على حياتك وحياة من معك في المركبة، التفاصيل.

 تعرف معنا اليوم علي أهم ستة نصائح لقيادة السيارة بأمان في فصل الصيف، حيث من المعروف أن قيادة السيارة في فصل الصيف خصوصاً في الأيام شديدة الحراراً يكون مقلقاً بسبب الطقس.

تحتاج قيادة السيارة في فصل الصيف التقيد بعدد من النصائح، أولها الاهتمام بعكس أشعة الشمس وعدم ترك ولاعات أو أسطوانات مضغوطة داخلها مع فحص مستوى ضغط الإطارات ودفع الهواء الدافئ منها.

النصائح الهامة لقيادة المركبة في الحرارة الشديدة

ومن الأفضل الإهتمام بنظافة هيكل السيارة ليعكس أشعة الشمس ومحاولة وضع عاكسات الأشعة الشمسية على السيارة وتحديدًا أسفل الزجاج الأمامي وستائر على الشبابيك الخلفية التي سوف تساعد على عدم تسخين المقصورة الداخلية.

وتشمل نصائح قيادة السيارة أثناء الطقس الحار، فتح النوافذ قبل دقائق من ركوبها لدفع الهواء الدافئ من الخروج من المقصورة لتعادل الحرارة الداخلية، حرارة الهواء الخارجية، وبعدها يتم إقفال النوافذ وشغل مكيف الهواء.

بالإضافة إلي أنه من الضروري عدم ترك الولاعات أو الأسطوانات المضغوطة أو المواد المتفجرة في المقصورة، والتحقق من نظام التبريد والحرارة والرادياتير بسبب الحرارة الشديدة، وفحص مستوى ضغط إطارات السيارة التي قد ترتفع في الفصل الحار وتكون خطرة في حال ارتفاع الضغط فيها الذي قد يؤدّي إلى حوادث سير.

تعرف علي أهم النصائح لقيادة السيارة بأمان في الصيف

وفي وقت سابق، قامت الإدارة العامة للمرور في المملكة العربية السعودية، بالدعوة إلي ضرورة إبعاد هذه المحتويات عن السيارة في فصل الصيف.
 
حيث قام المرور السعودي، بالتحذير من وضع 6 محتويات بالمركبة قابلة للتفاعل مع ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف؛ وهي «العطور، والولاعات، والعبوات المضغوطة، والبطاريات وبنوك الطاقة (الباوربانك)، وعبوات الغاز».

حيث قامت الإدارة العامة للمرور في المملكة العربية السعودية، بالإعلان عبر حسابه الرَّسمي علي موقع التواصل الإجتماعي الشهير «تويتر»، إنه يجب «التأكد من خلو المركبة من المواد القابلة للتفاعل مع الحرارة؛ وذلك تفادياً لوقوع الحريق مع ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف».

وتبعاً للمادة الـ«28» من نظام المرور؛ فإنَّ السائق يعتبر مسؤولا عن كافة الأضرار التي تصيب الأرواح أو الممتلكات العامة أو الخاصة؛ وهذا نتيجة لنقل أحمال مخالفة للأوزان والأبعاد المقررة نظاما، أو لعدم مراعاة قواعد السلامة في التحميل، ما لم تثبت مسئولية غيره.

ومن الضرورة علي كل سائق أن يكون طرفا في حادث مروري بأن يوقف المركبة في مكان الحادث، ويبادر بإبلاغ الإدارة المختصة، ويقدم المساعدة الممكنة لمصابي الحادث، فإن لم يقم بذلك يعاقب بغرامة مالية لا تزيد على ألفي ريال، أو بالسجن مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر، أو بهما معا، وفق المادة الـ «63» من نظام المرور.