تفاصيل مأساة طفلة سعودية سقطت ضحية عمود كهرباء و المحكمة أصدرت حكمها نهائياً
تفاصيل مأساة طفلة سعودية سقطت ضحية عمود كهرباء و المحكمة أصدرت حكمها نهائياً

المملكة العربية السعودية عاشت أيام صعبة و ليلى ظلماء عند الاعلان عن هذا الخبر المؤلم و المقطع للقلوب و الابدان .

 

لقيت فتاة تصل من السن 9 أعوام مصرعها إثر ماس كهربائي في عمود إنارة أثناء احتفاليات العيد الوطني الـ 88 في شارع الفن من داخل محافظة المجاردة بداخل منطقة عسير.

وروت والدة البنت الصغيرة "جنى علي محمد المشهوري الشهري" مأساة موت بِنتها في كلمة "للعربية.نت"، قائلة بصوت يخالطه البكاء: "ذهبت أنا وأخواتي من أجل حضور احتفاليات العيد الوطني الـ88 بشارع الفن من داخل محافظة المجاردة .

، واتفقت معهن أن نذهب سوياً من أجل حضور فاعليات العيد الوطني، وحالَما وصلنا قمنا بتنظيم الموضع من الساعة 8 وربع، وتجمعنا لدى الساعة التاسعة والنصف، وقد كانت ابنتي جنى (في الصف الـ3 ابتدائي)، تلعب مع إخوانها، ثم طلبت مني أن تذهب لتتنزه، وحالَما قاربَت على عمود الكهرباء كانت حافية القدمين، فأصابها ماس، لديها أتت ابنة خالتها لإنقاذها وركضنا سوياً لنجدتها دون نفع".

وتابعت سرد الحكاية، والحرقة يسود صوتها: " اتصلنا مباشرة بالهلال الأحمر والأهل، وبعد نقلها إلى مستشفي المجاردة العام، كانت قد فارقت الحياة".

"طلبت مني أن أطيب شعرها"

واستطردت الأم: "في مرة سابقة طلبت مني أن أطيب لها شعره، وهي تقول: أود أن يكون شعري طويلا ليغطي جسمي كله، ولم أكن أعرف أنها مودعة، وقمت بتحقيق رغبتها وطيبت شعرها بالمحلب والعويدي".

وأكملت والدة الطفلة : "يوم السبت الفائت ونحن في منزل خالتها، وحينما رغبنا في الرجوع إلى بيتنا طلبت مني وجميعها رجاء، أن نقضي اليوم مع خالتها للذهاب للمهرجان، لدرجة أنها قبلت قدمي، لأجل أن أوافق، ولم أكن أدري أن ابنتي ستودع الدنيا، وأن ذاك العمود سوف يخطف عمرها".

واختتمت كلامها: "إن ما وقع هو نتيجة عدم الاكتراث والإهمال، ولا أقول أكثر من  حسبي الله ونعم الوكيل على جميع من كان سببا في في موت ابنتي، والحمد لله على كل حال أنني مؤمنة وصابرة، ولم يشطب تم دفنه جنى حتى حاليا لحين إكمال أفعال التحري في القضية، وظهور توثيق الطب الجنائي للوقوف على حجة الهلاك".

لجنة للتحقيق

من ناحية أخرى، وجه صاحب السمو الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، بتكوين لجنة حثيثة للتحقيق في نكبة موت الفتاة جنى الشهري، إثر ماس كهربائي بشارع الفن الموالي لبلدية محافظة المجاردة.

وعلل المشرف العام على الأمور الإعلامية بمكتب أمير منطقة عسير الناطق الرسمي بالإمارة، سعد بن عبدالله آل راسخ، أن توجيه صاحب السمو الأمير فيصل بن خالد يحكم بتكوين لجنة حثيثة للتحقيق في المصيبة وإحالة المتسببين للنيابة العامة لاتخاذ الممارسات الضرورية بحقهم.

وشدد آل ثابت أن أمير منطقة عسير أكد على ضرورة تأدية المعاقبة الرادعة بحق المتورطين في المصيبة.‎

وستتولى اللجنة -على حسب الناطق الرسمي لأمانة المكان ماجد الشهري- تصرف تقصي متعجل للوقوف فوق ملابسات الكارثة ومعرفة العوامل، قبل إعزاز توثيق معمق، ويجيء ذاك في إطار التحركات التي بادرت بها أمانة المساحة، تمهيدًا لاتخاذ الممارسات النظامية تجاهها وسط تأكيدات بأنه لا تهاون مع المقصر، وأفصح أمين مكان عسير الدكتور وليد الحميدي عن خالص حزنه و  تعازيه وصادق مواساته لأسرة البنت جنى الشهري.

من جانبه، علل شيخ قبيلة بني مشهور سراة وتهامة، حسن بن عرفان آل يتيم الشهري لـ"العربية.نت"، أن المملكة  كفيلة بإحقاق الحق، ولا من الممكن أن تتجاهل مثل تلك التجاوزات، فوالدها من عائلة معروفة وطيبة ولا بد من معاقبة المتسبب في الإهمال، ونسأل الله أن يحافظ على أبناءنا، وأعزي أبوها وجدها وكل شخصيات القبيلة".

عقب أكثر من  عامين من مصيبة موجعة راحت ضحيتها فتاة في التاسع من وجودها في الدنيا، جراء ماس كهربائي في عسير في جنوب  المملكة العربيةالسعودية ، حكمت المحكمة الجزائية في أبها، بسجن 4 من موظفي بلدية المجاردة في موضوع موت جنى الشهري .

وشدد الحكم ثبوت إدانة المدعى على الأربعة، بسوء الاستخدام الإداري من خلال التقصير والإهمال وعدم القيام بالعمل الضروري، الأمر الذي أنتج موت الفتاة.

مثلما أصدرت قرار المحكمة للحق العام سجن كل مستوظف من ضمنهم لفترة شهرين، تحتسب منهما فترة الإيقاف على ذمة تلك القضية، وتتخذ قرار للحق المختص سجن كل فرد من ضمنهم لمقدار شهرين تحتسب مستقلة عن سجنهم المنصرم، وانتهاج التعهد بعدم الرجوع وبما توفر تحكم الدائرة.

ذلك وترجع تفاصيل القضية إلى 2018 وقتما كان سببا في ماس كهربائي ذات واحد من أعمدة الإضاءة الموالية لبلدية المجاردة بحديقة شارع الفن، في مصرع "جنى"، وتوا باشرت الدوريات التطلع والدفاع المواطن ومندوب البلدية معاينة عمود الإضاءة وثبت أن هنالك 6 أعمدة تتكبد ماساً كهربائياً، وتم فصل التيار الكهربائي عن الشارع بأكمله، لخطورة تلك الأعمدة.

وأثبت توثيق الطب الجنائي تأكيد الموت بالصعق الكهربائي. وتسببت القضية في إعفاء رئيس بلدية المجاردة وقتها، ومدير الخدمات، ورئيس قسم الكهرباء بالبلدية من مناصبهم، وإحالة المتسببين إلى الإدعاء العام.

وقد كانت محكمة الاستئناف الإدارية داخل حدود منطقة متعب قد أيدت الحكم الصادر مقابل بلدية المجاردة بدفع 150 ألف ريال لورثة الصبية جنى علي محمد الشهري، وقالت والدة البنت في خطبة أسبق لـ"العربية.نت"، "إن ملايين الدنيا لا تعوضني ابنتي التي فقدتها".

يقال أن صاحب السمو الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير مساحة صعب، قضى وقتها بتكوين لجنة متعجلة للتحقيق في نكبة مصرع البنت جنى الشهري، إثر ماس كهربائي بشارع الفن الموالي لبلدية محافظة المجاردة، مثلما أكد على ضرورة تأدية الجزاء الرادعة بحق المتورطين في النكبة.