وفاة عصام العريان
وفاة عصام العريان

تفاصيل مهمة من داخل محبسة في سجن المزرعة ، هذا السجن الذي يضم اعداد كبيرة من الجماعة المحظورة في مصر وبعض الدول العربية ، وفاة عصام العريان القيادي بجماعة الإخوان المسلمين بعد مشادة ، لفظ علي آثرارها انفاسه الاخيرة ليلقي ربة بما له وما علية ، بعد ان فشلت جميع المحاولات في انقاذة . ...

في بيان من مصلحة السجون المصرية اليوم خبر مفادة موت عصام العريان بازمة قلبية ، حيث قد توفي اليوم الخميس الدكتور عصام العريان، القيادي في جماعة الإخوان، علي إثر أزمة قلبية داهمته في محبسه باحد السجون في القاهرة.

ومن هنا فقد ذكرت مصادر من مصلحة السجون المصرية ، أن القيادى في الجماعة عصام العريان ، قد داهمته أزمة قلبية عقب نقاش حاد مع أحد قادة الجماعة في داخل السجن، حول الوضع الحالي للجماعة وأخطائها وسياساتها المستقبلية، وقد لفظ أنفاسه الأخيرة بعدما فشلت محاولات إنقاذه.

وفي هذه الاثناء فيقضي القيادي الإخواني عقوبة السجن في عده قضايا، حيث حكم عليه بالسجن المؤبد مع 10 آخرين، بقضية اقتحام الحدود الشرقية، وحكم آخر نهائي بالسجن 20 عاما في أحداث الاتحادية، والإعدام في قضية فض رابعة.

ونبذة في سطرين عن القايدي عصام العريان ، حيث ان اسمه عصام الدين محمد حسين محمد حسين العريان، من مواليد 28 أبريل 1954 بمدينة ناهيا، مركز إمبابة، محافظة الجيزة وكان مسؤول المكتب السياسي لجماعة الإخوان في مصر، وتدرج في صفوف الجماعة حتى وصل لمنصب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية للجماعة.

في هذا الصدد فقد شغل منصب الأمين العام المساعد لنقابة أطباء مصر، وانتخب عضوا في مجلس الشعب المصري في عدة دورات برلمانية.