تقرير هام يوضح حالات اصابة الأفراد بفيروس كورونا وطريقة تفادي الإصابة.. التفاصيل
تقرير هام يوضح حالات اصابة الأفراد بفيروس كورونا وطريقة تفادي الإصابة.. التفاصيل

هناك الكثير من الاسئلة حول طبيعة فيروس كورونا وكيفية انتقاله الا ان الكثير من العلماء قد اوضحوا كيفية التعامل معه.

حيث اكد العلماء انه في ظل خطر انتقال فيروس كورونا داخل الأماكن المغلقة، يبقى الاتصال المحدود المسموح به في العديد من البلدان مع الأصدقاء في ظل الإغلاق قاصراً على ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

كما اكد العلماء ان الإصابات يمكن أن تحدث في الخارج، لكن فرصها تقل بصورة هائلة فالهواء النقي يبعثر الفيروس ويقلل تركيزه، كما يساعد في تبخير الجزيئات السائلة التي تحمله.

الجدير بالذكر  الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس تقتل أي فيروس موجود في الهواء الطلقومع ذلك، هناك عدد قليل من الحالات التي يُعتقد فيها أن العدوى حدثت في الخارج .

هذا وقد اظهرت بعض الدراسات انه إذا أصيب شخص ما -ربما دون أن يدرك ذلك لأنه لم تظهر عليه أعراض- سيقوم بنشر الفيروس أثناء تنفسه، خاصة إذا كان يسعل وذلك لان هذه الفيروسات تحملها قطرات السوائل التي تخرج مع السعال ويسقط أغلبها على الأرض، لكنها يمكن أن تصل إلى عينيك أو أنفك أو فمك إذا كنت على مسافة تقل عن مترين.

ايضا اظهرت الدراسات أن الشخص المصاب يطلق جزئيات أصغر تسمى الهباء الجوي. وفي الأماكن المغلقة يمكن لهذه الجزئيات أن تتراكم في الهواء وتكون مصدراً للخطر، أما في الخارج فهي تتبدد بسرعة.
كما صرح بعض العلماء أن المخاطر تنخفض في الأماكن المفتوحة. لكنهم قلقون من أن بعض الأماكن قد لا تكون مزدحمة فقط وإنما مغلقة جزئياً، كأكشاك الأسواق أو ردهات محطات الحافلات هذا وفقا لما نشرته قناة سي ان ان بالعربي.