ضمن الاحداث التى تجرى حول الوافدين والمملكة العربية السعودية نشرت صباح اليوم الاثنينتوقعات وزارة العمل لو إستمر فيروس كورونا لبعد 2020 وما مصير الوافدين.

وفى سياق متصل لوزارة الصحة السعودسة  أضاف المتحدث الرسمى  الدكتور محمد العبدالعالي، أن المملكة من بين الدول المتميزة في التحكم بإحصائيات عدد المصابين لكن المملكة تأتي في قائمة الدول التي سجلت أكثر حالات تعافي من هذا الفايروس الوبائي اللعين.

وأ ضاف متحدث الصحة إلى أن حدود الإصابات التي توجد فيها المملكة هي ثمرة جهود وخطوات استباقية مهمة جداً، وكذلك التزام الجميع سواءً مواطنين أو مقيمين بالبلاد، وناشد العبدالعالي الجميع التمسك بالتعليمات وتلافي أي مظاهر للتقصير أو عدم الالتزام من الأفراد أو المجموعات، حتى لا تتسبب تلك التجاوزات في حدوث تفشٍ للإصابات والتحول لمستويات كبيرة ويكون الوضع حينها خارجاً عن نطاق السيطرة.

كما أشار أن خروج الأمر عن السيطرة معتمد على إلتزام المواطنين والمقيمين وتقيدهم بالتعليمات، وفي حال حدث ذلك، لا قدر الله يعني أن آلاف الأشخاص لم يتعاملوا مع الأمر بجدية ولهم أن يستعدوا لهذا الوضع في حال خروجهم وتجولهم وعدم إتباعهم الإجراءات الصحيحة، وفي حال إستمرت الأزمة لبعد رمضان سيكون مصير الوافدين مجهول وقد يقوم آلاف المقيمين بالمغادرة لبلادهم لحين إنتهاء الأزمة، وهذا ما لا يتمناه أحد.

كمااننا ننظر من منطلق المستقبل الذي سيعانى منه الوافد والمقيم بالمملكة ,فى ظل أن مستقبل الوافدين تحديدا يتحدد أكثر فيما لو إستمرت أزمة فايروس كورونا للعام 2021ـ وبهذا فأن الكثير من المقيمين ستنتهي مصالحهم بالإضافة لأن الكثير منهم سيضطر للرحيل وآخرين سيفقدون وظائفهم لذلك نتمنى أن لا يستمر الفايروس ويعم الأمن والسلام على الجميع ولكن المستقبل المجهول يلااحق العماله الوافدة لأرتفاع التجديدات والاقامة .

موضوعات قد تعجبك :-

اخبارالسعودية : تصدر أجرائات بشأن إستنئناف رحلات الطيران والسفر

 

وزارة العمل السعودية توطين مهن جديدة والحد الادنى للأجور 7 الاف ريال سعودي

الجوازات السعودية : تضع شروط لتواجد زوجات المقيمين بالمملكة وابنائهم تعرف على التفاصيل