رسوم الدراسة
رسوم الدراسة

هام بشأن تخفيض رسوم المدارس في الإمارات 50%، وتربويون أكدوا انسجامه مع متطلبات سوق العمل المستقبلية مطالب بتخفيض رسوم الدراسة 50% في حال استمرار «التعليم عن بُعد»

وفي هذا السياق تباينت اراء اولياء الامور عقب اعلان وزارة التربية والتعليم  عن وجود ثلاثة سيناريوهات لديها لتطبيق التعليم عن بُعد ما بين مؤيد  للفكرة بشروط، أبرزها تخفيض الرسوم الدراسية إلى النصف وبين رافض للفكرة

هذا وقد طالب اولياء الامور الموافقين لفكرة  تطبيق التعليم عن بُعد العام الدراسي المقبل في حال استمر وباء كورونا المستجد (كوفيد – 19)،  ولم يتم التوصل لمصل مضاد للفيروس  بتخفيض الرسوم الدراسية بنسبة لا تقل عن 50%، لكون المدارس لن تتحمل أي تكاليف تشغيلية، مشيرين إلى أن «دمج التعليم عن بُعد في منظومة التعليم يخفف من أعباء المدارس ويزيد أعباء الآباء والأمهات

الا ان بعضهم اقترح ان لا يكون ن التوسّع في تطبيق نظام التعلم عن بُعد يطغى  على التعليم التقليدي في المدارس، بحيث يمكن تطبيقه خلال شهر رمضان من كل عام، وخلال الفترات التي تسبق الامتحانات، وتشهد غياباً جماعياً كل عام، إضافة إلى تطبيقه في الفترات التي تشهد طقساً سيئاً.

وافاد  محمد نعيم احد اولياء الامور في حال ألزمتنا الظروف بالتعليم عن بُعد، كما هي الحال هذه الأيام، فمن غير المعقول أن نجازف بأطفالنا ونطالب بالدراسة التقليدية في المدارس. ولكن في حال انتهى الوباء، وعادت الأمور إلى طبيعتها، فلا يمكن تطبيق التعليم الإلكتروني في الظروف الطبيعية، خصوصاً أن هذا النوع من التعليم خُلق أساساً لتوفير نظام تعليمي في الظروف الاستثنائية للتغلب على تحديات المسافات البعيدة، والأحوال الجوية، وارتفاع الكلفة المالية للتعليم النظامي، وبالتالي لا يمكن أن يحل بديلاً عن نظام التعليمي بشكله المعهود

كما طالبا ان تاخذ الوزارة في الاعتبار أن «المدارس لا تقدم التعليم فقط، ولكن تقدم أيضاً النشاط الرياضي والاجتماعي، على عكس التعليم عن بُعد، الذي يضع الطالب في عزلة وخمول، خصوصاً أن أغلبية أسر طلبة المدارس الخاصة من المقيمين في الدولة، وأماكن السكن لا تتيح للطالب حرية الحركة، إضافة إلى أن نظام التعليم عن بُعد يحمّل ذوي الطلبة الجزء الأكبر من مسؤولية تعليم أبنائهم، ويحوّل المعلم إلى مجرد شخص يرسل الواجبات الدراسية ويتسلمها مرة أخرى لتصحيحها، فيما يتولى ولي الأمر الشرح لأطفاله ومتابعة تحصيلهم الدراسي هذا وفقا لما نشرته صحيفة الامارات اليوم